أخبار محلية
منشطات سياسية
27 أكتوبر 2016
لا يكاد يمرّ أسبوع من دون أن تطالعنا الصحف ووكالات الأنباء عن عقوبات بحق الرياضيين الروس، بتهمة تعاطي عقاقير تعتبرها الهيئات الرياضية الدولية مخالفة لقوانين الرياضة، حتى وصل الأمر إلى سحب ميداليات من أبطالها بالتهمة نفسها.
الحال مع الرياضة الروسية لا يشبه حال السياسة الروسية التي مضى أكثر من عام على تدخلها العسكري في سورية، فإن كانت الفحوصات التي تجري للرياضيين هي ما يكشف المخالفات، فإنّ ما تخلّفه المقاتلات الروسية في سورية لا يحتاج إلى اختبار، وهو ما ترصده مئات العدسات، حتى الروسية منها .
لا يعرف السوريون أسماء الرياضيين الروس المعاقبين، لكنهم يعرفون أسماء أحبائهم، كالطفل عمران الذي انتشرت صوره بعد خروجه من تحت الأنقاض في طفرة إنسانية عالمية، لم تلبث أن انحسرت وتلاشت، ليعود العالم إلى الانشغال بأخبار عديدة، أحدها مخالفات الرياضيين الروس، وقد لا نبالغ إذا قلنا إنّ تعاطف العالم مع العقوبة الرياضية التي فرضت على لاعبة التنس الروسية، شارابوفا، فاق تعاطفهم مع ضحايا طيران بلادها.
في السنوات الست الأخيرة، كان الروس أكرم ما يكونون في تقديم الفيتو لصالح النظام في دمشق، فمن الفيتو الأول عام 2011 وحتى الفيتو قبل أيام، لم تخف روسيا دعمها المطلق حليفها في دمشق، لينتقل الدعم من أروقة الأمم المتحدة إلى سماء سورية، وصولاً إلى المشافي التي تدواي جرحى القصف والمقابر التي تضمّ من لم يتحوّل بيته إلى قبره .
لم يتوقف التدخل العسكري الروسي على قصف المدن السورية، بل تعدّاه لمحاربة الناس في أقواتها، فالقصف الجوي على القافلة الأممية التي كانت متوّجهة إلى حلب في 19 سبتمبر/ أيلول تمّ على مرأى ومسمع العالم أجمع، مخلّفا عشرات القتلى والجرحى، وإن افترضنا جدلاً أنّ طائرات النظام هي من قصفت القافلة، فإنّه قصف لم يكن ليتم إلا بمباركة روسية.
الأزمة الرياضية مستمرة وتوقفها مشروط بامتناع الرياضيين الروس عن تعاطي بعض العقاقير، لكن الحرب في سورية تقتات على دماء السوريين وتغذّيها منشطات سياسية لم يحظرها العالم تسمى اليوم: الفيتو.

العربي الجديد – أحمد طه

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
النظام السوري يشرعن نبش قبور مدينة دوما لإخفاء أدلة جريمة «الكيميائي» موسكو تؤكد العثور على أسطوانات كلور ألمانية في غوطة دمشق الشرقية
سوريا بين التناقضات

سوريا بين التناقضات

خلال سنوات امتدت من فبراير 2011 قتل في سوريا مئات…..

المزيد
وقائع مؤلمة لتهجير عائلات مدينة الضمير إلى شمال سورية

وقائع مؤلمة لتهجير عائلات مدينة الضمير إلى شمال سورية

  لم يعد المشهد مستهجنا أو غريبا على السوريين، فمنذ الصباح…..

المزيد
الضربة الثلاثية

الضربة الثلاثية

سلامة كيلة - العربي الجديد حدثت الضربة العسكرية الأميركية البريطانية الفرنسية ضد…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية