عاجل
مركز إيراني يشرّح تفاصيل وأبعاد الصراع مع تركيا في المنطقة
10 أكتوبر 2016

قال مركز الدبلوماسية الإيرانية التابع لوزارة الخارجية، إن “التدخل العسكري التركي في الموصل وإصرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الدفاع عن السنة العرب في العراق يكشف جانبا من الصراع الحقيقي بين إيران المناصرة للشيعة وبين تركيا الداعمة للسنة”.

وأوضح المركز الذي يعد أحد المراكز النافذة في إيران في دراسة اطلعت عليها “عربي21″، أن تركيا “ليس لديها مطامع استعمارية في العراق، لكنها تسعى لتوسيع نفوذها في العراق حتى تستطيع منافسة إيران بقوة”، مشيرا إلى أن “أنقرة انتبهت إلى مسألة نفوذ إيران وتأثيرها على الشيعة، وكيف اجتذبت طهران الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد إلى محورها في المنطقة”.

ورأى المركز أن تركيا تسعى لوقف التمدد الإيراني في العراق، من خلال دعمها للعرب السنة والأكراد في شمال العراق، وقال: “إن الرد على السيطرة على الشيعة، قابله تحرك تركي لدعم العرب السنة والأكراد. وإن وجود فرصة ضئيلة أمام إيران في جر السنة العرب إلى مشروعها في العراق، يجعل من تركيا البديل القادر على إدارتهم ودعمهم”.

وشدد المركز على أهمية الملف السوري في الصراع الجغرافي والسياسي القائم بين تركيا وإيران في المنطقة، مرجعا الأمر إلى الأسباب التاريخية والحساسة لهذا الصراع تتعلق، ما يزيد حدة المنافسة على الساحة السورية.

وقال إن حكومة أردوغان تريد استخدام كافة الأوراق التي تمتلكها في كسب هذا الصراع حتى لا تتأخر عن إيران في المنطقة، ولذلك فإنه “يلاحظ حجم الجهود السياسية والدبلوماسية التي تبذلها أنقرة على هذا الصعيد”.

وشرح مركز دراسات الدبلوماسية الإيرانية نقطة قوة إيران في العراق بالقول: “إن وجود حكومة موالية وقريبة لطهران في بغداد يعد من أهم الإمكانات والمؤهلات التي تمتلكها طهران في صراعها مع أنقرة في المنطقة، حيث تتشكل هذه الحكومة من أغلب الأحزاب الشيعية المدعومة إيرانيا والتي ترحب بالتواجد الايراني في العراق، عكس تركيا التي لاقت رفضا شديدا لتواجد قواتها في الموصل”.

وأضاف: “أما بالنسبة لنفوذ تركيا في العراق فإن أنقرة استخدمت نفوذها السياسي عن طريق الاقتصاد والتبادل التجاري في العراق، حيث أصبحت السلع التركية الأكثر انتشارا في الأسواق العراقية ولاقت إقبالا كبيرا، وفتح العراق أسواقه لدخول الشركات التركية”.

واعتبر أن دعم وتسليح العرب السنة يعد “أحد أهم المقومات للنفوذ التركي في العراق، وإن وقوف الحكومة العراقية بجانب إيران لا ينهي الصراع الإيراني بسهولة مع تركيا”.

وقال المركز الإيراني إن نجاح عمليات “درع الفرات” في جرابلس رفع من معنويات الحكومة التركية، وشكل هذا النجاح العسكري والسياسي دافعا مهما وأساسيا للحكومة التركية من أجل توسيع مناطق نفوذها في سوريا وأصبحت تركيا صاحبة اليد الطولى في سوريا متقدمة على إيران في هذا الملف.

ولفت إلى أن تركيا تريد تطبيق تجربة جرابلس في الموصل، لكن على أرض الواقع فإن الشروط اللازمة للتدخل بملف الموصل ليست متوفرة كما في جرابلس.

وفي سياق متصل، قال صباح زنغنة سفير إيران الأسبق في منظمة التعاون الإسلامي إن الأتراك خلال زيارة ولي عهد السعودية محمد بن نايف الأخيرة إلى تركيا طرحوا ملف التدخل العسكري التركي بسوريا والعراق من أجل التعاون المشترك وتمويل هذا التدخل من قبل السعودية، على حد قوله.

ويرى زنغنة بحسب موقع “بسيج نيوز” الإيراني، أن “التدخل التركي في سوريا والعراق يشكل تهديدا مباشرا للأمن القومي الإيراني ومصالح إيران في المنطقة، خاصة أن هذا التدخل التركي لم يكن بالتنسيق مع حكومتي بغداد ودمشق”.

ورصدت صحيفة “عربي21” ردود فعل وسائل إعلام إيرانية وخبراء من الموقف التركي الداعم للعرب السنة في العراق، فكانت جميع ردود الفعل الصادرة تتهم تركيا والرئيس التركي بالتدخل بالشؤون الداخلية العراقية وبأن هذا التدخل يضر بمصالح إيران في العراق.

ويرى مراقبون للشأن الإيراني أن تصريح أردوغان على قناة “روتانا خليجية” حول الموصل، أثار غضب قادة الحرس الثوري والمحافظين، حيث إن “الحرس” يرى أن أردوغان يتحرك ويتدخل في أهم مناطق نفوذ إيران في المنطقة.

وصرحت مصادر مطلعة لـ”عربي21” بأن هناك ضغوطا واسعة من قبل الحرس الثوري على الحكومة الإيرانية لممارسة مزيد من التصعيد ضد تركيا بسبب موقف أردوغان الحالي من الموصل، مشيرة إلى أن أزمة الموصل ستشعل الخلافات بين المحافظين والحكومة الإيرانية في طهران.

 

عربي21

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
الصين تقرع طبول الحرب في صراعها مع الهند

الصين تقرع طبول الحرب في صراعها مع الهند

طالبت الصين جارتها الهند بسحب قواتها من الجزء الصيني للشريط الحدودي بينهما، وحذرتها من…..

المزيد
الحرائق تلتهم 5 آلاف هكتار من غابات فرنسا

الحرائق تلتهم 5 آلاف هكتار من غابات فرنسا

تضررت مساحات شاسعة من الأراضي في فرنسا بلغت حوالي 5…..

المزيد
قواقجي.. محجبة طُردت من البرلمان فعادت سفيرة لتركيا

قواقجي.. محجبة طُردت من البرلمان فعادت سفيرة لتركيا

عيّنت وزارة الخارجية التركية البرلمانيةَ السابقة مروة قواقجي سفيرة لتركيا في العاصمة الماليزية كوالالمبور.…..

المزيد
تنديد روسي إيراني بالعقوبات الأميركية الجديدة

تنديد روسي إيراني بالعقوبات الأميركية الجديدة

ندد مسؤولون روس وإيرانيون بالعقوبات الجديدة التي فرضتها الولاياتالمتحدة على موسكو وطهران، وحذروا من التداعيات…..

المزيد
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية