قال الجيش التركي، الاثنين، إن طائرات حربية ومدفعية تركية قصفت أهدافاً لتنظيم داعش في سوريا، فقتلت 22 من عناصر التنظيم، فيما قصف الطيران الروسي قرب مدينة الباب التي يسيطرون عليها.

وفي استعراض لعملياته العسكرية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية دعماً لمقاتلي المعارضة في شمال سوريا، أضاف الجيش أن الطيران الروسي دمر أهدافاً للتنظيم في منطقة دير قاق، التي تقع على بعد ثمانية كيلومترات جنوب غربي الباب.

وانطلقت العملية التركية العسكرية “درع الفرات” قبل أكثر من أربعة أشهر لإبعاد عناصر داعش عن منطقة الحدود. وتحاصر القوات مدينة الباب منذ أسابيع.