أخبار محلية
سياسة أوباما بالعراق: تسليم البلاد لإيران وإنعاش “داعش” والمليشيات
05 نوفمبر 2016

تسببت ولايتا الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في آثار سلبية على العراق، تعادل بحجم آثارها تبعات الاحتلال الأميركي للعراق خلال إدارة سلفه جورج بوش الابن عام 2003.

واعتبر مراقبون أن أبرز أخطاء أوباما كانت سحب القوات الأميركية وإفساح المجال لإيران للتغلغل، عسكريا وسياسيا، في جميع مفاصل الدولة العراقية، ما تسبب بخلق فتنة طائفية، وجملة من سياسات الإقصاء والتهميش والانتهاكات، التي ساعدت على ظهور وانتعاش تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وحاول الرئيس الأميركي، منذ توليه السلطة، توجيه كلمات دبلوماسية للعراقيين، عبّر فيها عن رفضه للاحتلال الأميركي للعراق في إبريل/نيسان 2003. وشدد، في خطاب له بجامعة القاهرة في يونيو/حزيران 2009، على أنه ضد التطرف والحرب على الإسلام، مؤكدا أن الحرب على العراق لم تكن ضرورية، ووعد بالانسحاب من العراق وفقا لجدول زمني اتفقت عليه بغداد وواشنطن.

لكنّ متابعين لم يثقوا، منذ البداية، بخطاب أوباما، الذي وصفوه بـالمراوغ والكاذب، والذي يسعى إلى التملص من مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها بلاده في العراق، والأزمات التي قد تحلّ بالبلاد بعد انسحاب القوات الأميركية.

أما سياسيو تلك المرحلة فقد تعاملوا مع التوجّه الأميركي، في بداية عهد أوباما، بحسب ميولهم وانتماءاتهم. فالتحالف الوطني الحاكم (شيعي) رحّب برحيل القوات الأميركية، بل وكان مصمّما على خروجها، وفقا للجدول الزمني المحدد لذلك. في حين تردد السياسيون السنة والكرد في التعبير عن رأيهم بشأن مغادرة القوات الأميركية، بسبب الخشية من سيطرة المليشيات العراقية والجماعات المسلحة غير المنضبطة المدعومة من إيران، على مقدرات البلاد.

العربي الجديد

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
ماتيس يبحث مع عاهل الأردن أزمة سوريا واستراتيجية الحرب ضد تنظيم الدولة

ماتيس يبحث مع عاهل الأردن أزمة سوريا واستراتيجية الحرب ضد تنظيم الدولة

(أ ف ب): بحث العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الاثنين،…..

المزيد
المعارضة السورية تسعى إلى تشكيل جبهة موحدة في محادثات الرياض

المعارضة السورية تسعى إلى تشكيل جبهة موحدة في محادثات الرياض

التقت فصائل المعارضة السورية في الرياض الاثنين في محاولة لتشكيل…..

المزيد
الشرطة الكتالونية تقتل مشتبها به يرتدي حزاما ناسفا غرب برشلونة

الشرطة الكتالونية تقتل مشتبها به يرتدي حزاما ناسفا غرب برشلونة

 ذكرت الشرطة الكتالونية،اليوم الأثنين، أنها قتلت مشتبها به يبدو أنه…..

المزيد
أردوغان يسعى إلى رسم حدود علاقة جديدة مع الأردن

أردوغان يسعى إلى رسم حدود علاقة جديدة مع الأردن

يبحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارته الرسمية إلى…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية