أخبار محلية
خدمات كبيرة للدفاع المدني في جسر الشغور بريف إدلب خلال فصل الشتاء وتساقط الثلوج
04 يناير 2017

شهدت مناطق واسعة من سوريا والشمال السوري في الأيام القليلة الماضية عواصف ثلجية وتساقطا للثلوج وصلت في بعض المناطق إلى ما دون 400 متر عن سطح البحر، تسببت بقطع الطرق ما وضع مؤسسة الدفاع المدني أمام واجباتها لتقديم المساعدة والخدمة حيال ذلك, وكان لمركز الدفاع المدني في منطقة جسر الشغور غربي إدلب, دورها في فتح الطرقات وتسهيل حركة السيارات وخاصة الإسعاف.

وعلى ضوء ذلك اتخذت جميع النقاط التابعة لمؤسسة الدفاع المدني مجموعة من التدابير والاستعدادات الكبيرة, لمواجهة جميع الظروف الطارئة والمتعلقة بعوامل عديدة, ومن أهمها عوامل الطقس والعواصف الثلجية والمطرية خصوصاً أن البلاد تعيش اليوم أياما قاسية من فصل الشتاء وما يرافقه من ثلوج وأمطار.

قائد قطاع جسر الشغور “أحمد يلزجي” قال لمراسل المركز الصحفي “إن المنطقة تواجه تساقطا مكثفا للثلوج ما تسبب بإغلاق الطرقات, ولهذا يقوم الدفاع المدني بتجهز الآليات والعناصر لهذا العمل لفتح الطرقات الرئيسة, لاسيما التي تعتبر طرقاً للإسعاف في ظل القصف المتواصل على المنطقة”.

وتختلف ظروف عمل الدفاع المدني في الشتاء اختلافا كبيراً عن ظروف العمل في فصل الصيف, نظراً لعوامل الطقس المتقلبة التي من الممكن لها أن تشكل عائقا كبيراً أمام العمليات التي يقوم بها عناصر الدفاع المدني, ابتداء بصعوبة التنقل في ظل العواصف المطرية والثلجية وانتهاء بممارسة عمليات الإنقاذ, تقوم النقاط التابعة للمؤسسة باتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية, كتجهيز الآليات الثقيلة من الرافعات والجرّافات اللازمة لمواجهة العواصف الثلجية على وجه الخصوص, إضافة لرفع حالة التأهب القصوى لدي جميع العناصر العاملين, وتأمين كميات مناسبة من المحروقات المقاومة للتجمد, مع انخفاض درجات الحرارة إلى مستويات قياسية خلال هذه الفترة من السنة.

وفي هذا الشأن أفاد مدير مركز الدفاع المدني بجسر الشغور “عماد هلال” للمركز الصحفي السوري قائلاً ” نحن كعناصر في الدفاع المدني نقوم بعمل نظام 24 ساعة للاستجابة لأي طارئ ونقوم بالاستعداد لفصل الشتاء كون المنطقة العاملين بها جبلية وكثيرة الثلوج والصقيع وقريبة على المخيمات التي تحتاج لخدمات دائمة”, مشيراً أن المخيمات تتعرض لمشاكل في المياه وكثرة الوحول وحرائق المخيمات, ولهذا السبب الآليات الموجودة بالقطاع مجهزة لأي طارئ محتمل فيها”.
وإضافة لعمليات إنقاذ المدنيين ورفع الكتل الإسمنتية وترحيل ما يخلفه القصف من أنقاض, تقوم مؤسسة الدفاع المدني بأعمال أخرى خلال فصل الشتاء كفتح الطرقات المغلقة جراء تراكم كميات كبيرة من الثلوج فيها حتى أثناء اشتداد العواصف, وذلك لتأمين سلامة الطرقات ودرء خطر انزلاق العربات والآليات, إضافة لحفر الأخاديد التي من شأنها تغيير مسار السيول المطرية, وتقديم المساعدة للعربات العالقة وسط الثلوج ومساعدتها على متابعة سيرها من جديد, ليشغل الدفاع المدني المكان الفارغ لمؤسسات الدولة في المناطق المحررة.

المركز الصحفي السوري- سالم الإبراهيم

 

رابط التقرير على الفيسبوك

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدين اغتيال الناشطة “عروبة بركات” وابنتها

لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدين اغتيال الناشطة “عروبة بركات” وابنتها

أدانت لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، اليوم السبت،…..

المزيد
شهيد مدني بقصف مدفعي على ريف حماة الشمالي وفصائل الثوار ترد على القصف

شهيد مدني بقصف مدفعي على ريف حماة الشمالي وفصائل الثوار ترد على القصف

كثفت قوات النظام من القصف المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات…..

المزيد
فصائل الثوار كبدت قوات النظام خسائر فادحة بالأرواح والعتاد شمال شرق حماة

فصائل الثوار كبدت قوات النظام خسائر فادحة بالأرواح والعتاد شمال شرق حماة

دارت اشتباكات عنيفة، اليوم السبت، بين فصائل الثوار وقوات النظام…..

المزيد
استشهاد امرأة متأثرة بجراحها جراء قصف سابق على بلدة الخريطة بريف دير الزور

استشهاد امرأة متأثرة بجراحها جراء قصف سابق على بلدة الخريطة بريف دير الزور

استشهدت امرأة متأثرة بجراحها، اليوم السبت، جراء قصف جوي سابق…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية