أخبار محلية
تنديدات بتفجير قيصري… ومسؤولون أتراك يتوعّدون بالرد
17 ديسمبر 2016

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اكتمال التحقيقات بشأن كشف هوية منفذ الهجوم الانتحاري، الذي استهدف صباح اليوم السبت، عسكريين بولاية قيصري وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل 14 جنديًّا وإصابة 55 آخرين، متوعّدًا بالرّد بالمثل على تلك العمليات.

في الأثناء، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الهجمات التي تتعرض لها بلاده في الآونة الأخيرة، تستهدف كل الشعب التركي، وليست بمعزل عما تشهده المنطقة من أحداث، خاصة التطورات في سورية والعراق، وحتى التقلبات الاقتصادية.

وفي بيان صدر عن الرئاسة التركية، اليوم، بخصوص الهجوم الإرهابي، أوضح أردوغان أن “العمليات الإرهابية تستهدف، إلى جانب الجيش والشرطة، 79 مليونًا من مواطنينا، وتركيا تتعرض لهجمة مشتركة من التنظيمات الإرهابية”.

وأضاف أن “منظمة (بي كا كا) الإرهابية الانفصالية، على الأخص، تستنفر كل إمكانياتها، وأسلوب وهدف عملياتها يشيران إلى أن الغاية الأساسية للمنظمة هي قطع الطريق أمام تركيا، وعرقلة تقدمها”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن “الإرهاب دناءة ووحشية بغض النظر عن اسمه وزيّه ووجهه”.

وأضاف يلدريم، خلال تصريح صحافي، عقب زيارته لولاية قهرمان مرعش جنوبي البلاد، أن “قتل الأبرياء مثل قتل الإنسانية بأسرها، وهذه الأحداث لن تضعف من عزيمتنا وعزيمة شعبنا في مكافحة الإرهاب”.

في غضون ذلك، توالت ردود الفعل الدولية المندّدة بالهجوم، حيث أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع، صباح اليوم السبت، بالقرب من جامعة تقع في ولاية قيصري وسط تركيا، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان نقلته وكالة الأنباء القطرية (قنا)، “استنكار دولة قطر لهذا العمل الإجرامي الآثم الذي يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الإنسانية”.

وعبرت عن “تضامن وتأييد دولة قطر الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها جمهورية تركيا الشقيقة، لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها.”

ودانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) التفجير الإرهابي، قائلةً، في بيان لها: “هذا العمل الإرهابي وما سبقه من أعمال مشابهة، لها صلة وثيقة بما يجري في العراق وسورية من طائفية واقتتال وتدخلات أجنبية إقليمية ودولية تهدف إلى زعزعة الأمن والإضرار باستقرار المنطقة بشكل كامل”.

بدوره، زار الرئيس السلوفيني، بوروت باهور، اليوم السبت، موقع الهجوم الإرهابي الذي وقع في مثل هذا اليوم من الأسبوع الماضي في إسطنبول، وأسفر عن سقوط 44 شهيدًا.

ووقف باهور دقيقة صمت بموقع الهجوم، قبل أن يضع فيه إكليلًا من الزهور.

الأناضول العربي الجديد

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
رفض أميركي لحماس يهدد مسار المصالحة الفلسطينية

رفض أميركي لحماس يهدد مسار المصالحة الفلسطينية

فاجأت الشروط الأميركية لقبول حكومة وحدة وطنية فلسطينية تشارك فيها…..

المزيد
يونيسيف: 120 ألف طفل أراكاني أضطروا للجوء إلى بنغلاديش

يونيسيف: 120 ألف طفل أراكاني أضطروا للجوء إلى بنغلاديش

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، إن 120 ألف طفل…..

المزيد
لافروف: الأهم الآن هو تجنب نزاع مسلح في شبه الجزيرة الكورية

لافروف: الأهم الآن هو تجنب نزاع مسلح في شبه الجزيرة الكورية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الأهم الآن هو…..

المزيد
قادة أوروبا يخذلون ميركل ويرفضون وقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد

قادة أوروبا يخذلون ميركل ويرفضون وقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد

خذل قادة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل،…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية