أخبار محلية
بميزات فندقية.. مخيم جديد للاجئين السوريين بتركيا
28 ديسمبر 2016

تفتتح تركيا قريبا مخيما جديدا للاجئين السوريين مكون من مساكن سابقة التجهيز، في ولاية عثمانية جنوبي البلاد، يسع لــ 16 ألف و760 لاجئا.

واستُكلمت حوالي 95% من أعمال إنشاء المخيم، الذي اتُخذ قرار بنائه لتوفير مكان أكثر ملائمة للاجئين من المخيم الذي بنته إدارة الكوارث والطوارئ في رئاسة الوزراء التركية (أفاد)، عام 2012، والذي كان مكونا من الخيام.

ويقع مخيم المساكن الجاهزة، على مساحة 258 دونم، في بلدة جودتيا بولاية عثمانية، وسيبدأ في استقبال اللاجئين بعد بداية العام المقبل، ويضم 3 آلاف و352 مسكنا، و4 مدارس، و6 أسواق، و5 مناطق للعب الأطفال، ومكتبتين، ومسجدين، ومركزين صحيين، وملعبي كرة سلة، وملعب كرة قدم، وملعب كرة طائرة، وصالة ألعاب رياضية.

ويوجد في المخيم كذلك محطة لمعالجة المياه، قادرة على معالجة ألفين و500 متر مكعب من المياه يوميا. وستقوم قوات الدرك التركية بتأمين المخيم من الخارج، في حين يقوم رجال أمن تابعون لشركة خاصة بتأمين المخيم من الداخل على مدار 24 ساعة.

وقال نائب عثمانية في البرلمان عن حزب العدالة والتنمية، وعضو الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، سعاد أونال، إن المخيم سيكون مركز إيواء حديث، مجهز بكافة المرافق الاجتماعية اللازمة، لاستضافة اللاجئين السوريين الذين يقيمون حاليا في الخيام.

وأفاد أونال أن الحكومة التركية أنشأت المخيم الجديد بواسطة “أفاد”، وسيصبح في وقت قريب على أهبة الاستعداد لاستقبال اللاجئين، بجميع خدماته الصحية، والتعليمية، والاجتماعية.

وانتقد أونال الدول التي لا تلقى بالا لمشكلة اللاجئين، وتهاجم في الوقت ذاته تركيا التي فتحت أبوابها لأكثر من 3 ملايين لاجئ، وتتهمها بالقصور في المجال الديمقراطي.

ودعا أونال من يوجهون مثل هذه الاتهامات لتركيا، للتعرف على الخدمات التي تقدمها بلاده للعدد الكبير من اللاجئين الذين تستضيفهم على أراضيها، معتبرا أن تركيا تقدم نموذجا للعالم في هذا المجال.

وتتصدر تركيا دول العالم من حيث عدد اللاجئين، إذ تستقبل قرابة 3 ملايين لاجئ، بينهم نحو 2.7 مليون سوري، يشكلون 15% من مجموع سكان سوريا قبل الحرب، بحسب بيانات رسمية تركية.

ومنحت تركيا حق العمل للاجئين السوريين، كما تقدم لهم الخدمات الصحية، والتعليمية، فيما تعمل المؤسسات الرسمية والأهلية على المساهمة في تأمين الاحتياجات الأساسية للاجئين لا سيما خارج المخيمات.

وفي أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني بدأت عملية تقديم الطلبات للحصول على بطاقات الهلال الأحمر التركي بقيمة 100 ليرة تركية (نحو 30 دولار أمريكي) شهريًا للفرد الواحد، ستُوزع على مليون لاجئ في عموم البلاد.

وتُقدم البطاقات للسوريين خارج المخيمات، إضافة إلى اللاجئين المسجلين لدى المديرية العامة للهجرة، وذلك في إطار “برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب”، المدار بتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية ، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وبتمويل بقيمة 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية.

ومن المخطط أن يتم البدء بتوزيع البطاقات اعتبارًا من يناير/ كانون الثاني 2017.

الأناضول

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
الحكومة التركية: موقف تركيا حيال الوضع في القدس لم ولن يتغير

الحكومة التركية: موقف تركيا حيال الوضع في القدس لم ولن يتغير

أكّد المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ اليوم الاثنين، أنّ…..

المزيد
أردوغان ينفي طلبه تقيد حركة رؤوس الأموال

أردوغان ينفي طلبه تقيد حركة رؤوس الأموال

نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إصداره أي تعليمات لتقييد…..

المزيد
“حماس” تحذر من نقل واشنطن سفارتها إلى القدس

“حماس” تحذر من نقل واشنطن سفارتها إلى القدس

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة اليوم السبت،…..

المزيد
أنباء عن اعتزام ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء (إعلام أمريكي)

أنباء عن اعتزام ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء (إعلام أمريكي)

قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعتزم الاعتراف…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية