أخبار محلية
بعد حلب.. الحرب المتحركة خيار المعارضة بإدلب
15 ديسمبر 2016

شكلت سيطرة معسكر النظام السوري وحلفائه على مدينة حلب -وفق مراقبين- المرحلة التحضيرية للمعركة القادمة على قوى المعارضة العسكرية في إدلب، مرجحين أن تلجأ المعارضة إلى تغيير إستراتيجيتها العسكرية لمواجهة “الاحتلال الإيراني الروسي”.

 

وعند الحديث عن المعركة في إدلب، يرى هؤلاء أن الفروق العميقة بين المعركتين على جميع الأصعدة ستفرض واقعا جديدا على المعارضة عليها التكيف معه لتجنب الأخطاء القاتلة التي وقعت بها في معركتها في حلب.

كما أن طبيعة التحالفات التي ارتبط بها النظام السوري مع إيران من ناحية وروسيا من ناحية أخرى –إضافة إلى المليشيات الشيعية القادمة من عدة دول- تجعل من الصعب على فصائل المعارضة المسلحة أن تخوض الحرب بنفس الطريقة التي خاضتها في حلب.

وشدد الخبراء على محورية الدور التركي في دعم المعارضة “رغم الضغوط الكبيرة على أنقرة” خصوصا أن حلفاء المعارضة ظهروا بمظهر العاجز عن القيام بأي دور فعلي عسكري لنصرتها وتركوها تواجه مصيرها، بينما بدت الرعاية الدولية لها متواطئة مع عدوها.
وتابع الحريري -في حديث للجزيرة- أن على المعارضة المسلحة أن تقرأ ما حدث في حلب بشكل واقعي، خصوصا فيما يتعلق بحجم قوى الاحتلال التي جلبت أسطولها البحري والجوي وانتهجت أسلوب الأرض المحروقة، واستخدمت كافة أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا.

احتلال روسي إيراني
ويرى عضو الهيئة السياسية بالائتلاف السوري المعارض نصر الحريري أن أول هذا الفروق التي يجب أن تضعها المعارضة في الحسبان هو توصيف المعركة ذاتها بأنها ليست صراعا مع جيش النظام المتآكل، وإنما هي معركة مع قوى كبرى احتلالية متمثلة بإيران وروسيا، وهذا يعني ألا تكون الحرب معها مفتوحة بين جيشين نظرا لعدم التكافؤ وللفارق الكبير في العدد والتسليح والإمكانات.

أمام هذا الواقع -يرى الحريري- أن على المعارضة أن تتوحد سياسيا وعسكريا تحت راية واحدة لحشد الدعم الجماهيري المقاوم، وأن تلجأ إلى الحرب المتحركة أو ما يمكن تسميته حرب العصابات، وأن تبتعد عن احتلال المدن والتمترس بين المدنيين لتجنب سقوط ضحايا بينهم.

وقال أيضا إنه يمكن لقوى المعارضة أن تستهدف خطوط إمداد النظام وشخصياته المهمة أو قطاعات عسكرية بعينها، وذلك من خلال تأمين قواعد بعيدة لهذه الأعمال في الريف المفتوح.

من جهته، يرى الخبير العسكري أحمد رحال أن معركة حلب شكلت لحظة فاصلة، وأن على المعارضة أن تعيد تشكيل تحالفاتها على الأرض “رغم أن الخيارات أمامها تضيق ولا تتسع” ولكنها في الوقت الذي تستطيع فيه أن تحصل على داعم عربي أو إقليمي لخططها فتكون قد اجتازت نصف الطريق.

خطوط الإمداد
ويؤيد الخبير العسكري والإستراتيجي مأمون أبو نوار ما ذهب إليه سابقاه، ورأى أن إدلب تتمتع بعدة ميزات لصالح المعارضة، من بينها الفضاء الريفي المفتوح، وصعوبة حصار المعارضة في منطقة ضيقة نتيجة اتصالها المباشر مع الحدود التركية، مضيفا أن القوة الجوية الروسية لن تكون بذات الفعالية التي كانت عليها في حلب بفعل الاتساع الجغرافي.

وركز أبو نوار -في حديثه للجزيرة من العاصمة الأردنية عمان- على أن خطوط الإمداد لقوى المعارضة السورية ستشكل إضافة نوعية لها، وتمنحها الفرصة لإطالة أمد المعركة وإيقاع أكبر الخسائر في صفوف قوات النظام وحلفائه.

وشدد على أن على حلفاء المعارضة السورية أن يدركوا أن الخسارة في إدلب سيكون لها تأثير على أمنهم القومي، وبالتالي لا بد لهم أن “ينهوا فترة اللهاث وراء الولايات المتحدة، ولا بد لهم من تحريك شيء ما على الطاولة، وتزويد الثوار بأسلحة نوعية مثل صواريخ غراد، لمنح الفرصة لهم لتهديد قواعد الروس والإيرانيين داخل الأراضي السورية”.
وأجمع المتحدثون على أن النظام بقواته العسكرية لا يستطيع السيطرة على كامل الجغرافيا السورية، ويسعى إلى تحقيق مكاسب ميدانية ولو بشكل خطي، وهو ما يلاحظ من خلال المناطق التي يسيطر عليها.

جيش شيعي دولي
وفي السياق، كشف أبو نوار عن مساع للنظام وحلفائه لتشكيل ما سماه “الجيش الشيعي الدولي” الذي قال إن قوامه سيكون من سبعين ألف مقاتل، وإنه سيبدأ عملياته في الجنوب السوري الأشهر القادمة، لكن معركة إدلب قد تسرع في تشكيله خصوصا مع تآكل جيش النظام.

واعتبروا أن هذه المناطق مناسبة من أجل البدء في حرب عصابات لاستنزاف قوة النظام العسكرية وتحقيق ضربات موجعة بدون الحاجة إلى أسلحة نوعية أو ثقيلة، ما يمنح فصائل المعارضة فرصة الاستغناء عن الدعم الخارجي، وهو ما يحررها من ربقة الارتهان لقوى خارجية.

المصدر : الجزيرة

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
معركة إدلب وشيكة بعد تفكيك هيئة تحرير الشام

معركة إدلب وشيكة بعد تفكيك هيئة تحرير الشام

لاجدال أن ثمة معركة مرتقبة وشيكة في محافظة إدلب ضد…..

المزيد
إيران تصعّد ضد كردستان بقصف مدفعي وغلق للمجال الجوي

إيران تصعّد ضد كردستان بقصف مدفعي وغلق للمجال الجوي

قالت إيران إنها أغلقت الأحد مجالها الجوي أمام الرحلات من…..

المزيد
تفويض نشر قوات عسكرية تركية في سوريا والعراق يدخل حيز التنفيذ

تفويض نشر قوات عسكرية تركية في سوريا والعراق يدخل حيز التنفيذ

نشرت الجريدة الرسمية التركية مذكرة تفويض البرلمان للحكومة التركية بإرسال…..

المزيد
في دوزجة.. انعقاد ندوة لمناقشة سبل اندماج السوريين في تركيا

في دوزجة.. انعقاد ندوة لمناقشة سبل اندماج السوريين في تركيا

تحت عنوان "الهجرة واندماج السوريين"، احتضنت ولاية "دوزجة" التركية ندوة…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية