متاحف عالمية وعربية تفتح أبوابها عبر “الواقع الافتراضي”

مع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، واتخاذ عدة دول حول العالم إجراءات لفرض الحجر الصحي، وتجنب الاختلاط، والابتعاد عن التجمعات، طرحت عدة متاحف جولات افتراضية لزيارتها والتعرف إلى مقتنياتها.

وأتاحت شركة “جوجل” تقنية الفنون والثقافة “Google Arts & Culture“، لزيارة أكثر من 500 متحف حول العالم.

وتوفر التقنية الجديدة من خلال النقر على الصور من بعض المتاحف أو مجموعات العرض، وفي بعض الحالات توفر جولات افتراضية كاملة في المتحف، تسمح للمستخدم بالتجول عبر القاعات.

متاحف عالمية عبر الواقع الافتراضي

أبرز المتاحف اللبنانية المتاحة افتراضيًا

ونشرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (UNESCO)، في 24 من آذار الحالي، قائمة لمجموعة من المتاحف ومواقع التراث العالمي في لبنان، المتاحة بشكل افتراضي تماشيًا مع نمط الحياة الجديد والسائد عند أغلبية سكان العالم، في ظل انتشار “كورونا”.

  • المتحف الوطني اللبناني، أتيح لمستخدمي الأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل “Apple” و”Android“.
  • المتحف الوطني للفن المعاصر في لبنان، ويضم أكثر من 500 عمل فني، وهي أعمال فنانين تشكيليين لبنانيين.
  • مدينة صور الأثرية، تعتبر من أهم الآثار اللبنانية، أُدرجت على لائحة التراث العالمي التابعة لـ”يونسكو” في العام 1984، وتتنوع آثار المدينة تبعًا للحضارات التي مرت عليها.
  • قلعة بعلبك، تحتوي على أنقاض مدينة رومانية مندثرة، وفيها معالم أثرية متنوعة منها “معبد باخوس” و”معبد بعل” و”مقام السيدة خولة” و”المدرسة النورية”.
  • قلعة الشقيف وهي قلعة بناها الرومانيون، وتقع على جبل شاهق، تشرف على نهر الليطاني، وسهل مرجعيون، ومنطقة النبطية.
  • جبيل، وتحوي آثارًا عديدة منها القلعة البحرية، والسوق القديم، والقلعة الصليبية، والمسرح الروماني، وكنائس ومساجد أثرية، ومتاحف ودير مار شربل.
  • قلعة المسيلحة وهي قلعة أثرية تقع قرب بلدة حامات اللبنانية، اختلف المؤرخون حول تاريخ بنائها، ورجح بعضهم أنها تعود إلى القرن الثالث عشر، بنيت على تلة صخرية مطلة على نهر الجوز، وتتكون من ثلاث طبقات متناسقة، ويُعتقد أن بناءها تم على مرحلتين.
  • قلعة صيدا المبينة بالحجارة، ويعود تاريخ بناء الأعمدة فيها إلى العصر الروماني.

وينتشر فيروس “كورونا” في 196 دولة حول العالم، وبلغ عدد المصابين به أكثر من 416 ألف حالة، في حين بلغ عدد الوفيات أكثر من 18 ألفًا و500 حالة، بحسب “منظمة الصحة العالمية“.

وبلغ عدد المتعافين من الفيروس حتى اليوم نحو 115 ألف شخص، بحسب موقع “Gis And Data”، الذي تديره جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية للأبحاث والبيانات.

نقلا عن عنب بلدي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.