وفاة مدنيين بسبب أزمة الغاز في مناطق النظام

 

توفي مدنيين اثنين في كل من حلب ودمشق، أثناء وقوفهم على الطابور في انتظارهم للحصول على إسطوانة غاز، جراء الأزمة التي تشهدها مناطق سيطرة النظام.

توفي وفاة المواطن “محمد آل رشي” من سكان حي ركن الدين في دمشق، أثناء انتظاره للحصول على عبوة غاز، وبسبب الازدحام الشديد فقد وعيه ليتم نقله لمشفى أبن النفيس، ليفارق الحياة فيها.

وبحسب معرفات مدينة حلب تعرض المواطن “كمال خطيب” 45 عاما، من أبناء حلب إلى أزمة قلبية أدت إلى وفاته، وذلك بسبب مشادة كلامية أثناء تواجده على طابور الغاز بحي الزبدية، مع أحد الأشخاص، عقب انتظاره عدة ساعات دون أن يتمكن من الحصول على أسطوانة.

وبحسب قناة “حلب اليوم” أن عشرات المحال التجارية و المصالح في حلب، توقفت بسبب صعوبة تأمين الغاز، مثل المطاعم ومحلات الحلويات والأفران الخاصة، حيث يعجز أصحاب هذه المصالح عن تأمين الغاز على الرغم من دفع أسعار مضاعفة للحصول على ما يجعل عملهم مستمر في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

أزمات كثيرة يعيشها المواطن في مناطق سيطرة النظام، في ظل ارتفاع أسعار معظم المواد وقلة دخل الفرد، حيث لايكفي الراتب لسد الأيام الأولى من الشهر.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.