استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين في ريف إدلب

استشهد ثلاثة أشخاص بينهم طفل، وأصيب آخرين في ريفي إدلب الجنوبي والغربي اليوم الجمعة، جراء القصف الجوي الروسي والمدفعي من قبل النظام.

 

أفاد مراسلنا باستشهاد السيدة “وعد الشريف” وأصيب “محمد الشريف” و “شهناز الشريف، ” جراء القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام طال قرية مرج الضهر جنوب جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

 

وأضاف المصدر استشهاد الطفل” حسن خالد الحسين” وإصابة أخواته عائشة، نور، سيدرا وحورية الحسين في بلدة كفرومة بريف إدلب الجنوبي، إثر قصف البلدة من قبل الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية.

 

في حين استشهد مدني يدعى “أحمد عبد الرحمن” من أبناء مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي، وإصابة كل من “محمد غازي النصوح” و”محمد مصطفى النجدات” و”مصطفى فريد معاذ”، جراء الغارات الجوية الروسية التي استهدفت بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

والجدير بالذكر إعلان مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي تعليق صلاة الجمعة اليوم، بسبب الحملة العسكرية الجوية والبرية التي تشهدها منطقة” خفض التصعيد”.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.