شركة روسية توقف صرف تعويضات لموظفين جندهم النظام للخدمة العسكرية.

 

رفضت شركة روسية صرف تعويضات موظفين تابعين للنظام جندهم للخدمة في صفوف قواته.

وفي شكوى تداولتها وسائل إعلام موالية ناشد المدعو همام سليمان من بلدة شين بريف حمص النظام بالتدخل لإعادة النظر بوقف شركة استثمار معمل صناعة الأسمدة الروسية صرف تعويضات موظفي الشركة لانقطاعهم عن العمل من الشركة بعد تجنيد هم لصالح قوات النظام .

مضيفا أنه ومنذ ثلاث سنوات يخدم احتياط في صفوف قوات النظام وقبل نحو سبعة أشهر أوقفت إدارة شركة صناعة الأسمدة الروسية منح تعويضات وإضافات لموظفي الشركة بذريعة انقطاعهم عن العمل .

وفي تقرير “لموقع المدن” في آب الماضي كشف خلاله عن حالة توتر داخل الشركة بين إدارة الشركة وموظفيها ،والمستثمر الروسي من جهة أخرى على خلفية رفض مدير الشركة رائد درويش الإهانات المتكررة من قبل المسؤولين الروس لموظفي الشركة وقطع التعويضات وحوافز العمل عنهم .

ليصل الأمر إلى إهانة وتوبيخ درويش في مكتبه بسبب مطالباته ومن ثم طرده من الشركة من قبل الروس .

مضيفا أن موظفي الشركة نفذوا اعتصامات داخل الشركة احتجاجا على المعاملة السيئة وظروف العمل وتدني الأجور مقارنة مع مايتقضاه الموظفين الروس من رواتب عالية .

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.