Browsing Category

قصة خبرية

ما يشبه الاكتفاء الذاتي في مخيم كفر روما !

أهالي بلدة كفر روما في جبل الزاوية حالهم كحال معظم أهالي الريف الجنوبي، اضطروا الى ترك بيوتهم و النجاة بأرواحهم جراء القصف الذي استهدف مناطقهم، فعمدوا الى إنشاء مخيمهم الخاص، والذي يقع شمال شرق مدينة” كللي” شمال ادلب. “مخيم كفر روما” كما…

أحواض الورد في سوريا تصبح مقبرة للأيدي وأشلاء أخرى

تزور هدى منزل والديها كل يوم، بعد أن دمر بالكامل إثر قصف قوات النظام لمدينة بنش، تجلس على ركام منزلها وتتذكر أيام طفولتها فيه.. أنا في الثلاثين من عمري ولست متزوجة ، كنت أعيش مع والديّ في هذا المنزل، أعمل ممرضة في المستشفيات…

“أم عمر”… تروي بدموعها حكاية الحزن في حلب

تركت الحرب في سوريا أوجاعا وأسقاما في نفوس السوريين، فباتت مشاهد الموت اعتيادية والأشلاء المتناثرة في كل مكان يطاله قصف النظام الهمجي دون رحمة أو شفقة تنطق بإجرامه وتحكي قصة الوجع الذي اعتلى قلوبهم، فتتوج حلب عاصمة الدماء والدمار…

لم أكن أتوقع !

قبل …أن أتطرف لم أكن أتوقع ! أن أخسر حلمي الوحيد ، بأن أصبح طبيباً ناجحاً أتقاضى آلاف الليرات على بضع كلمات مهملة، لمجرد تسرعي الهمجي باختيار الفرع الأدبي قبل الشهادة الثانوية . فلم أكن أعلم ، أن الطب يحتاج لدراسة الثانوية العلمية أصلاً…

طريق النضال شاق… فلا بد من تضحيات

أنا أدافع عن دين وعرض، أدافع عن أهلي وكرامتي، أثأر لمنزلي الذي هدمته طائرات النظام دون أي دوافع تسمح باستباحة أعراضنا وأموالنا وأملاكنا، لن أعود إلى منزلي ولن أرى أهلي قبل أن أحقق ما خرجت من أجله. بوجهه الجميل وابتسامته الدائمة…

لم تختلف معاناتها رغم اختلاف طائفتها

“الحياة قد تتعثر ولكنها لا تتوقف والأمل قد يختفي لكنه لا يموت والفرص تضيع لكنها لن تنتهي” كلمات بدأت بها سوسن قصتها والدموع أغرقت عينيها، زوجها المعتقل في سجون الأسد وأطفالها الثلاثة الذين لم يسمعوا صوت أبيهم منذ سنوات و طفلها…

أن تكون سوري.. هذه القصة بعنوان قبر من ملح…!!!

استلقى منهكا وانفاسه بالكاد تقاوم موته الذي كان محققا قبل دقائق قليلة،دار نظره وكان جسده يرتجف بدأ يستعيد وعيه بعد لحظات ويرى ما حوله جيدا،ابتعد قليلا وجلس في بقعة جافة،دقق النظر فوجد غطاء لف به جسده، كانت دموعه تنهمر،ووجنتيه رغم…

معاناة أم سورية!

أم خالد إمراة ظهرت علامات الكبر على وجهها الأسمر وقد زاد عمرها عن الاربعين عاماً وهي أحد سكان ريف إدلب الجنوبي وزوجة الشهيد أحمد أبو خالد الذي إستشهد في معارك وادي الضيف الأخيرة الواقع شرق معرة النعمان ب3كم وهو أحد أكبر معسكرات…

في سوريا يبحث الطفل عن أبيه ليحضر له كتبا مدرسية فيقول أبي في الجنة. ..

رغم اﻷمل إلا أن الكثير من الأحداث تعود بالذاكرة ﻷناس كانوا منارة تضيء درب أطفال لم يعرفوا من الحياة الا اللعب والنوم. في مدينة ادلب بدأت الحياة تعود لتطرق باب الأمل الهارب من أحيائها، فأسواق تُفتح، وأحياء اكتظت بالسكان، كان حي…

المعتقل رقم سبعة؟!

المركز الصحفي السوري – ماهر الحاج أحمد إستقبلني بالضرب واللكمات العنيفة، وأدخلني إلى زنزانة منفردة وقال لي أنت السجين رقم سبعة، وكل من يناديك بغير هذا الإسم لاترد عليه، حتى إسم أمك وأبيك يجب أن تنساهما، هكذا بدأ “محمد” إبن الـ…