أخبار محلية
محلل: إيران وميليشياتها هي الخطر الأكبر على اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا
30 ديسمبر 2016

ترك برس

اعتبر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي السوري أحمد كامل، أن إيران والمنظمات الإرهابية الطائفية الشيعية الممثلة في حزب الله اللبناني والميليشيات العراقية والأفغانية والباكستانية، تُشكّل الخطر الأكبر على اتفاق وقف إطلاق النار في عموم سوريا الذي ترعاه تركيا وروسيا.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج “ما وراء الخبر” على قناة “الجزيرة” القطرية، والذي ناقش الظروف والملابسات التي قادت إلى اتفاق وقف إطلاق النار الشامل في سوريا.

وقال كامل إن إيران ليست طرفا في الاتفاق وإنما تعهدت روسيا بإجبارها على احترامه، معربا عن عدم قناعته بإمكانية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار لأن الأرض مسيطر عليها من قبل إيران والحشد الشيعي الذي يقتل أهل السنة في سوريا.

وبشأن المفاوضات المرتقبة بين النظام السوري والمعارضة في العاصمة الكزاخية أستانا، أوضح كامل أن المعارضة سيمثلها وفد من الهيئة العليا للمفاوضات مع الفصائل المقاتلة الموقعة على الاتفاق “وهذا ما تكرهه روسيا وإيران وحزب الله”.

وأضاف الصحفي السوري أنه إذا تم الوصول إلى حل سياسي يمكن الشعب السوري من اختيار حاكمه بكامل إرادته “فهذا ما نطمح إليه وبغير ذلك فإننا سنواصل محاربة المعتدين على سوريا وفي مقدمتهم حزب الله”.

ومساء أمس الخميس، أعلنت روسيا وتركيا التوصل إلى اتفاق شامل لوقف إطلاق النار الشامل بين النظام والمعارضة المسلحة في سوريا، يبدأ تنفيذه منتصف الليلة. ومن المقرر أن يمهد الاتفاق لمفاوضات حل شامل بين النظام والمعارضة تستضيفها العاصمة الكزاخية أستانا.

من جهته قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي اللبناني قاسم قصير إن الاتفاق تم برعاية روسية تركية إيرانية، مشيرا إلى أن إيران وافقت عليه ورحبت به.

وأضاف أن حزب الله سيلتزم بالاتفاق لأنه يلتزم بأي اتفاق تلتزم به القيادة السورية لأن الحزب موجود في سوريا كجزء من التحالف مع الحكومة السورية وليس بوصفه منظمة إرهابية أو طائفية.

وأعرب عن اعتقاده بأنه سيتم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار إلا إذا حصل له خرق من قبل مجموعات سورية معارضة لا تستطيع تركيا السيطرة عليها.

واعتبر أن الاتفاق هو تسوية سياسية كبرى ستنضم إليه العراق ومصر والأردن والسعودية وقطر، ويمكن للإدارة الأميركية الجديدة الدخول فيه ورعايته، وهو سيصب في مصلحة الشعب السوري.

وقال إن المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة ستمضي خاصة في ظل وجود رعاية روسية تركية إيرانية، مشيرا إلى أن إيران وحزب الله يريدان حلا سياسيا للأزمة السورية، وأن من مصلحة المعارضة التوصل إلى ذلك الحل.

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
مترجم كلمة ترمب إلى العربية يتقمص أسلوبه!

مترجم كلمة ترمب إلى العربية يتقمص أسلوبه!

مترجم كلمة ترمب إلى العربية يتقمص أسلوبه! تميزت ترجمة كلمة…..

المزيد
وزير الخارجية التركي يطالب أوروبا الوفاء بوعودها للطلبة السوريين في تركيا

وزير الخارجية التركي يطالب أوروبا الوفاء بوعودها للطلبة السوريين في تركيا

أكد وزير الخارجية التركي "مولود تشاوش أوغلو"، خلال مشاركته في…..

المزيد
أردوغان من أمريكا….الأسد مارس إرهاب دولة والعالم اكتفى بالصمت

أردوغان من أمريكا….الأسد مارس إرهاب دولة والعالم اكتفى بالصمت

جدّد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، انتقاده للصمت العالمي…..

المزيد
حجاب يدعو لمحاسبة الأسد وينتقد أطرافا بالمعارضة السورية

حجاب يدعو لمحاسبة الأسد وينتقد أطرافا بالمعارضة السورية

انتقد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية، رياض…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية