أخبار محلية
كلينتون “واثقة” من موقفها في قضية رسائل البريد رغم إعادة التحقيق‎
29 أكتوبر 2016

أعربت مرشحة الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون عن “ثقتها” من أن إعادة فتح التحقيق في قضية رسائل بريدها الإلكتروني لن يغير من نتائج تحقيق سابق كانت قد توصلت إلى أنه لا يوجد ما يستدعي محاكمتها.

وفي أول تعليق لها على تصريحات مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية “FBI”، جيمس كومي، حول إعادة فتح قضية بريدها الخاص التي سبق إغلاقها، قالت كلينتون إن “الشعب الأمريكي يستحق أن يعرف كل الحقائق بشكل كامل وغير منقوص”.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة “دي موين” بولاية “آيوا” الأمريكية، ليل الجمعة-السبت أن “هذا المكتب (التحقيقات الفيدرالية) ملزم بالكشف عن المشكلة في هذه القضية دون أي تأخير”.

وتابعت: “أنا على ثقة من أن ذلك (إعادة فتح التحقيق في قضية البريد) لن يغير النتيجة التي تم التوصل إليها في يوليو/تموز الماضي”.

وأمس الجمعة أعلن كومي، في رسالة بعث بها إلى الكونغرس الأمريكي، عزمه دراسة معطيات جديدة في قضية البريد الخاص لكلينتون التي سبق إغلاقها.

وكان الرجل قد صرح في يوليو/تموز الماضي، أن كلينتون استخدمت بريدها الإلكتروني الخاص في تداول معلومات سرية (لم يحدد طبيعتها) خلال توليها منصب وزيرة الخارجية. وأشار حينها إلى أنه “لا يوجد ما يستدعي محاكمتها”.

وفي سياق متصل، علّق المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب، على قضية كلينتون هذه.

وقال أمام حشد من أنصاره في مدينة “سيدار رابيدز” بولاية “آيوا”، يوم أمس، إن قضية البريد الإلكتروني هي “ثاني أكبر فضيحة سياسية في تاريخ البلاد بعد فضيحة ووترغيت”.

وتعتبر ووترغيت أشهر فضيحة سياسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون بالتجسس على مكاتب الحزب الديمقراطي المنافس في مبنى ووترغيت.

وانفجرت أزمة سياسية في الولايات المتحدة في 17 يونيو/حزيران 1972، عقب إلقاء القبض على خمسة أشخاص بمقر الحزب الديمقراطي في واشنطن، أثناء نصبهم أجهزة تسجيل مموهة.

وعقب توجيه أصابع الاتهام إلى نيكسون، اضطر إلى الاستقالة من منصبه، ليصبح الرئيس الوحيد المستقيل في تاريخ البلاد، وأضحت “ووترغيت” رمزاً للفضائح السياسية في الولايات المتحدة والعالم.

ومع اقتراب موعد الانتخابات المقرر في الثامن من نوفمبر/تشرين ثان المقبل، تحظى كلينتون بشعبية متزايدة، ويشير متوسط استطلاعات الرأي إلى حصولها على حوالى 46% من نوايا التصويت، مقابل 39% لدونالد ترامب.

الأناضول

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
لافروف: أهداف روسيا ومصر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا متطابقة

لافروف: أهداف روسيا ومصر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا متطابقة

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الإثنين، إن أهداف…..

المزيد
“أنطونوف” سفيرًا لروسيا في الولايات المتحدة

“أنطونوف” سفيرًا لروسيا في الولايات المتحدة

عيّن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، نائب وزير الخارجية…..

المزيد
يلدريم: لا دولة تحارب داعش بمثل عزيمة تركيا

يلدريم: لا دولة تحارب داعش بمثل عزيمة تركيا

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الإثنين، إنه…..

المزيد
أردوغان يصل عمان في زيارة رسمية يلتقي خلالها عاهل الأردن

أردوغان يصل عمان في زيارة رسمية يلتقي خلالها عاهل الأردن

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الإثنين إلى العاصمة…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية