واستهدفت الغارات تجمعات المليشيات ومركبات عسكرية.

وجاءت الغارات مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات الشرعية إلى أطراف بيحان بهدف إطلاق عملية عسكرية لتحريرها.

وتعد مديرية بيحان آخر مديريات محافظة تحت سيطرة المليشيات.

سكاي نيوز عربية