أخبار محلية
بعد روسيا.. الحرس الثوري الإيراني يهاجم أردغان بشأن تصريحاته الهادفة لإسقاط حكم الأسد
01 ديسمبر 2016

تواصل الدول الداعمة للنظام السوري بمهاجمة الرئيس التركي أردغان بعد تصريحات نقلتها وسائل إعلامية عنه, قال فيها إن هدف درع الفرات هي الإطاحة بالنظام السوري, لافتاً للمجازر التي يرتكبها يومياً.

وفي هذا الصدد نقلت وكالة تسنيم الإيرانية أمس عن مساعد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني في الشؤون السياسية العميد رسول سنائي‌, رداُ على التصريحات الأخيرة لأردوغان, قائلاً “ليس لديه القدرة الكافية للإطاحة بالرئيس السوري، ولو كانت تركيا تملك هكذا قدرة لكانت نجحت في الماضي في تشكيل منطقة عازلة.”

وأضافت الوكالة عن سنائي نشاهد تقدم قوات النظام والمقاومة في حلب في إشارة لحزب الله والحرس الثوري، وأدت هذه الانتصارات حسب قوله الى حدوث خلافات بين الثوار, لافتاً أن البعض يريد الخروج والآخر يرفض, ما دفع أردغان لمثل هذه التصريحات, ليرفع معنويات الثوار المتواجدين في مدينة حلب.

وأمس علقت الرئاسة الروسية ووزارة الخارجية الروسية عن التصريحات هذه, حيث نقلت وكالة “سبوتنيك” عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في إشارة إلى ما نقلته وسائل إعلام عن الرئيس التركي أردوغان من أن هدف العملية العسكرية التركية “إنهاء حكم الأسد”, مشددة فيما إذا كانت هذه التصريحات منقولة فعلاً عن أردوغان, أم هي منسوبة إليه.

ومن جانب آخر قال ناطق الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، للصحفيين في رد له على سؤال بشأن ما إذا احتوت الاتصالات الهاتفية بين رئيسي روسيا وتركيا على إشعار باحتمال صدور تصريحات من هذا النوع “إن السيد أردوغان لم يدل بتصريحات من هذا النوع خلال الاتصالات مع رئيسنا”.

وكان مصادر إعلامية نقلت عن أردوغان الثلاثاء كلمة ألقاها في ندوة مكرسة للقدس في إسطنبول، “حسب تقييماتي، لقي قرابة مليون شخص حتفهم في سوريا, ومازال الناس يموتون، بينهم أطفال ونساء ورجال, وتابع لا نخطط للاستيلاء على الأرض السورية، بل المهمة هي إعطاء الأراضي لأصحابها الحقيقيين, دخلنا لكي نضع الحد لحكم الطاغية الأسد الذي يرهب السوريين بدولة الإرهاب, ولم يكن دخولنا لأي سبب آخر”.

وانطلقت عملية درع الفرات في 24أغسطس/آب الماضي, بمشاركة فصائل من الجيش الحر وقوات خاصة تركية بهدف طرد تنظيم الدولة من على طول الحدود التركية ومنع قوات سوريا الديمقراطية من وصل مناطق سيطرتها غرباً عن المناطق شرقاً بعد سيطرتها على مدينة منبج, في الوقت الذي تسعى درع الفرات  للسيطرة على مدينة الباب معقل التنظيم في حلب, ولقي درع الفرات معارضة من النظام السوري, ورد على ذلك بقصف مواقع لفصائل درع الفرات وأخرى تابعة للجيش التركي أدت لمقتل ثلاثة جنود أتراك.

المركز الصحفي السوري

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
إيران تنعي قياديا من الحرس الثوري قتل في مدينة دير الزور

إيران تنعي قياديا من الحرس الثوري قتل في مدينة دير الزور

نعت وسائل إعلام إيرانية قياديا في صفوف الحرس الثوري الإيراني…..

المزيد
شهداء وجرحى بقصف جوي على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي

شهداء وجرحى بقصف جوي على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي

استشهد 3 مدنيين وأصيب آخرون بجروح، ظهر اليوم الإثنين، جراء…..

المزيد
هذه حقيقة إغلاق تركيا البوابة الحدودية مع العراق

هذه حقيقة إغلاق تركيا البوابة الحدودية مع العراق

قالت وسائل إعلام تركية، اليوم إن تركيا أغلقت معبر الخابور…..

المزيد
مقتل 15 عنصراً من ميليشيا نبل والزهراء بعملية انغماسية للثوار شمال حلب

مقتل 15 عنصراً من ميليشيا نبل والزهراء بعملية انغماسية للثوار شمال حلب

ًقُتل ١٥ عنصرا للنظام ،اليوم الإثنين، بعملية انغماسية لمقاتلي هيئة…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية