أخبار محلية
المعارضة السورية تربط حضورها لمحادثات أستانا بوقف الخروقات
12 يناير 2017
قال مراسل الجزيرة إن المعارضة السورية تشترط وقف الحملة على وادي بردى بريف دمشقالغربي للمشاركة في مفاوضات أستانا، في وقت تواصل روسيا وتركيا التحضير للمفاوضات وقالتا إن اتفاق الهدنة يتم الالتزام به بشكل عام.وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر في المعارضة السورية المسلحة بأن فصائل المعارضة تشترط إيقاف الهجوم على وادي بردى ومناطق أخرى قبل البدء في تشكيل وفدها المفاوض لمحادثات أستانا، وأضافت المصادر أنه بعد مرور 48 ساعة على التزام النظام وحلفائه بوقف إطلاق النار، ستسلم المعارضة أسماء الوفد المفاوض.

وأوضحت الفصائل المجتمعة في العاصمة التركية أنقرة أنه خلال العشرة أيام المقبلة، وقبل الذهاب إلى أستانا، يُشترط نشر مراقبين على خطوط التماس المهددة، وبعد نشر المراقبين سيذهب وفد الفصائل إلى أستانا، كما اشترطت فصائل المعارضة أن تكون موافقة الضامنين (روسيا وتركيا) لهذه الآلية وفق تصريح رسمي.

وأضافت أنها سلمت الجانب الروسي تلك الشروط، وأنها لن تذهب إلى محادثات أستانا قبل تنفيذها.

كما ستعقد الهيئة العليا للمفاوضات اجتماعا الجمعة بالعاصمة السعودية الرياض لبحث مفاوضات أستانا.

وفي سياق متصل، ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم هاتفيا توسيع نطاق وقف إطلاق النار في مختلف أنحاء سوريا. وتطرق الرئيسان للتحضيرات الجارية لعقد مفاوضات لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية بالعاصمة الكزاخية يوم 23 من الشهر الجاري.

وذكر الكرملين أن بوتين وأردوغان أشارا إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار المبرم الشهر الماضي بين دمشق والمعارضة السورية المسلحة يجري الالتزام به بشكل عام.

دي ميستورا: الأمم المتحدة لم تتلق بعد دعوة رسمية لحضور مؤتمر أستانا (الأوروبية-أرشيف)

دي ميستورا
وفي الاتجاه نفسه، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم إن هناك التزاما إلى حد بعيد بوقف إطلاق النار في سوريا رغم بعض الاستثناءات، وإن المساعدات الإنسانية لم يسمح لها بعد بالدخول إلى المناطق المحاصرة حيث ينفد الغذاء.

وأضاف دي ميستورا أنه فهم أن الأمم المتحدة ستدعى لحضور محادثات أستانا، التي تهدف إلى تعزيز وقف القتال وصياغة بعض الأفكار السياسية الواسعة، لكن لم يتم توجيه دعوات رسمية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو صرح في وقت سابق بأن محادثات أستانا يمكن أن تعقد في موعدها إذا صمدت الهدنة، ويفترض أن تلي هذه المحادثات جولة مفاوضات في جنيف في الثامن من فبراير/شباط المقبل برعاية الأمم المتحدة.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم إنه يأمل أن تشمل المفاوضات حول الأزمة السورية كل الأطراف المعنية بالملف وتحت رعاية أممية وضمن الإطار الذي حدد منذ العام 20122.

المصدر : الجزيرة + وكالات

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
4 شهداء بقصف مدفعي على مدينة تلبيسة من بينهم مدير تربية حمص الحرة

4 شهداء بقصف مدفعي على مدينة تلبيسة من بينهم مدير تربية حمص الحرة

استشهد 4 مدنيون وأصيب آخرون بجروح، مساء اليوم الجمعة، إثر…..

المزيد
استشهاد مدنيين جراء انفجار لغم أرضي أثناء محاولتهم الخروح من الرقة

استشهاد مدنيين جراء انفجار لغم أرضي أثناء محاولتهم الخروح من الرقة

استشهد اليوم الجمعة مدنيان يدعيان "ابراهيم المجاد الفجر" و "…..

المزيد
خسائر مادية وبشرية لقوات النظام بمواجهات في قرية مظلوم شرق دير الزور

خسائر مادية وبشرية لقوات النظام بمواجهات في قرية مظلوم شرق دير الزور

دارت اشتباكات عنيفة، اليوم الجمعة، بين عناصر تنظيم الدولة من…..

المزيد
مظاهرة في مدينة جرابلس تندد بممارسة عناصر أحرار الشرقية

مظاهرة في مدينة جرابلس تندد بممارسة عناصر أحرار الشرقية

ندد عشرات المدنيين في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي اليوم…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية