أخبار محلية
المعارضة السورية تبدي استعدادها للتفاوض برعاية أممية
28 ديسمبر 2016

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب إن المعارضة السورية مستعدة لهدنة ومفاوضات بشأن الانتقال السياسي على أن تعقد في جنيف برعاية الأمم المتحدة، في وقت يعقد يوم الخميس في أنقرة اجتماع ثانٍ يضم ممثلي فصائل سورية مع مسؤولين روس وأتراك لبحث اتفاق شامل لوقف إطلاق النار في سوريا.

ففي بيان أصدره مساء أمس الثلاثاء، عبّر حجاب عن دعمه لجهود الأشقاء والأصدقاء لحقن الدم السوري من خلال إبرام اتفاق هدنة وتحقيق بنود القرارات الأممية ذات الصلة.

ورحّب المسؤول السوري المعارض بالتحولات في مواقف بعض القوى الدولية والجهود التي قد تمثل انطلاقة للتوصل إلى اتفاق يجلب الأمن عبر تنفيذ مضامين بيان جنيف واحد والقرارات الأممية ذات الصلة.

وقال رياض حجاب إن المعارضة غير معنية بأي صفقات خارجية تتم بمنأى عنها، وإنها لم تتلقّ دعوة لحضور المفاوضات التي يجري التداول بشأنها حتى الآن، في إشارة للمفاوضات التي قالت روسيا إنها ستعقد في أستانا عاصمة كزاخستان. وكشف عن اتصال مستمر مع فصائل الثورة، وحثها على الإيجابية والتعاون مع الجهود الإقليمية المخلصة للتوصل لاتفاق هدنة لحقن الدم.

اجتماعات

وفي وقت سابق أمس نقل مراسل الجزيرة في أنقرة عن مصادر خاصة أن اجتماعا سيعقد الخميس بين ممثلين عن المعارضة السورية المسلحة وعسكريين روس وأتراك لبحث وقف شامل لإطلاق النار في سوريا، وهو خطوة في طريق الترتيب لاجتماعات في العاصمة الكزاخية أستانا.

كما نقل عن المصادر الخاصة أن اجتماعا تمهيديا عقد يومي الجمعة والسبت الماضيين بين المعارضة السورية والجانب التركي تلاه اجتماع آخر حضره عسكريون روس وممثلون عن معظم الفصائل السورية برعاية تركية لم يتم التوصل فيه إلى قرار وقف إطلاق النار.

وقالت المصادر إن فشل الأطراف في التوصل إلى اتفاق جاء بسبب طلب الجانب الروسي استثناء الغوطة الشرقية من الهدنة، وكذلك طلبهم من المعارضة المسلحة التعريف بمواقع جبهة فتح الشام، وهو ما رفضته المعارضة السورية المسلحة.

والفصائل السورية التي حضرت الاجتماع هي أحرار الشام، وجيش الإسلام، والجبهة الشامية، وفيلق الشام وفيلق الرحمن، وجيش إدلب الحر، وأجناد الشام، وغرفة عمليات حلب، والفرقة الساحلية الأولى، وكتيبة السلطان مراد، وفق المصادر نفسها.

من جهته قال مصدر دبلوماسي روسي إن عسكريين يمثلون روسيا وإيران وتركيا يخططون للمشاركة في مفاوضات أستانا المرتقبة، بينما ذكر مصدر عسكري روسي أن غالبية المشاركين ستكون من العسكريين، بمن فيهم ممثلون عن جيش النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة.

لكن رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات لمحادثات جنيف أسعد الزعبي قال أمس إنها ليست مفاوضات ولا حوارا، متهما روسيا بوضع العراقيل أمام أي محادثات جادة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
ميركل: تركيا تقوم بأعمال عظيمة تجاه اللاجئين

ميركل: تركيا تقوم بأعمال عظيمة تجاه اللاجئين

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، إن تركيا تقوم…..

المزيد
مبعوث أمريكا بالشرق الأوسط: حكومة فلسطين يجب أن تعترف بإسرائيل

مبعوث أمريكا بالشرق الأوسط: حكومة فلسطين يجب أن تعترف بإسرائيل

أكد مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات ضرورة…..

المزيد
أفغانستان.. ارتفاع حصيلة قتلى هجوم قندهار إلى 43 جنديا

أفغانستان.. ارتفاع حصيلة قتلى هجوم قندهار إلى 43 جنديا

ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم الانتحاري المزدوج الذي استهدف قاعدة للجيش…..

المزيد
تعديل وزاري في الإمارات.. 6 وزراء جدد وخروج 4 واستحداث 3 وزارات

تعديل وزاري في الإمارات.. 6 وزراء جدد وخروج 4 واستحداث 3 وزارات

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات،…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية