وأضافت الوزارة أن ألكسي باريشيف من بروكلين في نيويورك – وهو مواطن حاصل على الجنسية الأميركية – ألقي القبض عليه لتصديره تكنولوجيا عسكرية دون سند قانوني. وألقي القبض بالتزامن على المواطنين الروسيين دمتري أليكساندروفيتش كاربينكو وأليكسي كروتيلين في اتهامات بالتآمر مع باريشيف.

ومن المقرر أن يمثل الثلاثة أمام المحكمة اليوم.

وزعمت الحكومة في دعواها أن المتهمين شاركوا في مؤامرة للحصول على إلكترونيات دقيقة من مصنعين وموردين في الولايات المتحدة وتصديرها إلى روسيا مع تفادي الرقابة الحكومية على صادرات التكنولوجيا الفائقة.

وتقيد الولايات المتحدة صادرات مواد تعتقد أنه يمكن أن تقدم إسهاما كبيرا للإمكانات العسكرية وانتشار الأسلحة لدول أخرى وتقوض الأمن القومي الأميريكي.

وقد يواجه المتهمون في حالة إدانتهم أحكاما بالسجن تصل إلى 25 عاما وغرامة قدرها مليون دولار، بحسب ما أوردت وكالة رويترز.

سكاي نيوز عربية