أخبار محلية
ألمانيا تقدم 1700 منحة دراسية للسوريين… وتركيا تجري تعديلاً على قانون “لم الشمل” للسوريين على أراضيها
28 أكتوبر 2016

الرصد الإنساني ليوم الجمعة (28/ 10 / 2018)
أعلنت خدمة التبادل الأكاديمي الألمانية “DAAD” أنها ستقوم بتمويل الدراسة الجامعية لـ2500 لاجئاً إضافياً في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وفي إطار مبادرة ألبرت آينشتاين للتعليم الأكاديمي للاجئين.
وكشف وزير الخارجية الألماني “فرانك فالتر شتاينماير” في بيان صحفي أن من بين هؤلاء اللاجئين 1700 لاجئ سوري، مضيفاً أن هذه المنحة «ستوفر للاجئين الشباب بناء مستقبلهم بأنفسهم والمساهمة في تعزيز مجتمعاتهم» وفق ما نقلته «دويتشه فيليه».. وأكدت مصادر ألمانية أن أول مجموعة من الحاصلين على المنح بدأت دراستها بالفعل خلال الفصل الشتوي الحالي.
وحسب القرار الألماني فإن التوزيع كان على الشكل التالي: «نحو ألف لاجئ سوري يعيشون في تركيا سيستفيدون من هذه المنح، فيما يتواجد حوالي مائتين منهم في الأردن و150 في لبنان ونحو 220 في مصر، إضافة إلى حوالي 120 في كردستان العراق».
الجدير بالذكر أن منحة مبادرة ألبرت آينشتاين للتعليم الأكاديمي للاجئين تمنح نحو خمسة آلاف لاجئ سنوياً فرصة الحصول على تعليم جامعي. وعلاوة على اللاجئين السوريين، تموّل المنحة أيضاً 560 لاجئاً من دول أفريقية عدة و300 لاجئ أفغاني موزعين على إيران وباكستان والهند.
تركيا تجري تعديلاً على قانون “لم الشمل” للسوريين على أراضيها

نشرت إدارة معبر باب الهوى على موقعها الرسمي تعديلاً جديداً فيما يخص لم شمل الآباء على أراضيها لأبنائهم المتواجدين في سوريا.

جاء في البيان، ” تم تعديل القرار التركي بخصوص لم الشمل حيث لم يعد يسمح للأبوين الموجودين في تركيا تــقديم لـم شمـل لأولادهـم الموجودين في سوريا ممن هم فوق سن ثمانية عشر عاماً, علماً أنـه سيستأنف استقبال طلبات لم الشمل خلال الأيام القليلة القادمة”.

ويحق للسوريين المتواجدين داخل الأراضي التركية، حسب قانون لم الشمل، استدعاء آبائهم وأمهاتهم أولادهم دون سن الثامنة عشر والمقيمين داخل الأراضي السورية بعد التقدم بطلبات مرفقة بالوثائق الرسمية.

وكانت السلطات التركية وافقت في وقت سابق على قرار فيما يخص لم شمل العائلات السورية, وتم فتح الباب أمام لم شمل السوريين في تركيا لآبائهم وأمهاتهم دون تحديد سن الأولاد.

ويعتبر معبر باب هو المعبر الوحيد لمرور المدنيين لمناطق الشمال السوري باتجاه تركيا, بعد توقف معبر باب السلامة الحدودي شرقاً, في الوقت التي تشهد الحدود التركية السورية تشديداً أمنياً لمنع عبور الحدود بطريقة غير شرعية.

المركز الصحفي السوري- مريم الأحمد

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
من يعيد لي أبي؟

من يعيد لي أبي؟

  وضعت يديها على خديها، وأخذت تحصر نفسها في زاوية…..

المزيد
في سجون النظام ألف قصة وغصة…والأمل بخروجهم تبدد

في سجون النظام ألف قصة وغصة…والأمل بخروجهم تبدد

مع إشراقة الشمس في كل صباح، تستيقظ خديجة لتصلي الفجر…..

المزيد
أطفال الرقة يحتاجون دعما نفسيا للتعافي من كوابيس الحرب

أطفال الرقة يحتاجون دعما نفسيا للتعافي من كوابيس الحرب

دعت منظمة "سيف ذي تشيلدرن" الاثنين إلى توفير دعم نفسي…..

المزيد
معاهد تلاوة وتحفيظ القرآن في المناطق المحررة .. محاولات حثيثة لإنقاذ الجيل من الأمية والتشرد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية