تصفح التصنيف

قصص خبرية

البراميل المتفجّرة أرغمت طفلةً على ارتداء القناع.. وقتلت والدها.. لكنّها لم تستطع أن تقتل الأمل…

في يومٍ صيفيٍّ حار، الأولاد يتراكضون في الحديقة، يروحون جيئة وذهابا، أصواتهم تعلو وتعلو، والبسمة بادية على وجوههم التي احمرّت من اللعب في هذا الجوّ الحار، وراحت قطرات العرق تتراقص فوق الجبين، والضحكات يملأ المكانَ صداها. هل تستطيع الفروع…
اقرأ أكثر...

يتسول في الشوارع لتأمين ثمن علاج لجدته العاجزة

طُرق باب منزلي, ليجمعني الله بطفل جميل, بانت على وجهه ملامح القهر والشقاء, وترى على يديه قهر وعذاب السنين. هل تستطيع الفروع الأمنية الحجز على #عقارات_المطلوبين؟؟ "محمد.خ" يبلغ من العمر عشرة أعوام, طرق بابي ويرجو أن أقدم له شيئاً ليجلب…
اقرأ أكثر...

أم حسّان وشرشف مورّد يخفي خلفه ذكريات حزينة

عندما دخلنا خيمة أمّ حسان بعد أن استضافتنا إلى داخل الخيمة بدعوة محفوفة الكرم الحاتمي على كأس شاي مخلوط بالدّفء وحديث الذكريات، لفت انتباهي شرشف مورّد معلّق في صدر الخيمة كما يقال. هل تستطيع الفروع الأمنية الحجز على #عقارات_المطلوبين؟؟…
اقرأ أكثر...

سُلب الأمان منّا.. فلم نعد نتمتع بحق الحياة

يعتصر قلبي خوفاً في كل امتحان، ليس لأجل الحفظ أو الأسئلة بل كل شخص في سوريا سيعتصر قلبه خوفاً، من القصف وعدم الأمان والسلام. هل تستطيع الفروع الأمنية الحجز على #عقارات_المطلوبين؟؟ حياته!!! أي حياة وهو لا يملك أمانها، حق العيش سلب…
اقرأ أكثر...

ياسمين.. وقصة جمعها الحطب درءاً لبردٍ لا يرحم

طفلةٌ صغيرةٌ لم تتجاوز سنواتها الست تخرج كل يومٍ لتجمع الحطب من الجبال وحدها. 60 بالمئة من سكان #مخيم #فلسطين سوف يخسرون أملاكهم -- المخطط التنظيمي الجديد في شمال حلب، وبالقرب من المخيمات هناك بعض التلال التي تتوفر فيها الأشجار…
اقرأ أكثر...

سرعته الطائشة حرمتني فلذة كبدي

جرحٌ لا يندمل في قلب أمّ ليث، خلّفه حادث سيرٍ، بعد أن فقدت ولدها وفلذة كبدها قبل عيد الفطر بأيامٍ في منطقة ريف سلقين شمال غرب إدلب. هل كان تدمير #مخيم_اليرموك ( #فلسطين ) مقصودا لتغيير هويته؟ تتذكر أمّ ليث ضحكات ولدها…
اقرأ أكثر...

حزنها على إصابة ولدها.. أفقدها البصر

ظلامٌ عمّ المكان وأصواتٌ مشوشة لم أعد أدرك أين أنا وما الذي حدث، أشعر بدوار في رأسي فقدت توازني، وصرت أتخبط بالمارة، أتعثر وأقع فتسعفني إحدى النساء لتوصلني لبيتي. 60 بالمئة من سكان #مخيم #فلسطين سوف يخسرون أملاكهم -- المخطط التنظيمي…
اقرأ أكثر...

حرمني أطفالي بعد عهده أن يكون أباً لهم

هند (اسم مستعار) منذ اندلاع الثورة والحرب، التحق زوجي بصفوف المعارضة وكنت معه بطريقه أنا وأطفالي الثلاثة، نتنقل بشكل مستمر خوفاً من قصف الطيران، أو تسلل للجيش إلى أن قضى نحبهُ في إحدى قرى حلب. هل كان تدمير #مخيم_اليرموك (…
اقرأ أكثر...

اشتاق لشجرة الزيتون وحبات التين

تحت عمود خيمتها صادفتها، تجاعيد وجهها يصف كثيراً من المعاناة والتعب التي مرت بها خلال أعوامها السبعين، وضحكتها العريضة تبعث الأمل في نفوس من يراها. هل كان تدمير #مخيم_اليرموك ( #فلسطين ) مقصودا لتغيير هويته؟ أم خالد، سبعينيةٌ مهجرة من…
اقرأ أكثر...

 الاستهتار في المستشفيات المغربية كاد أن يخطف حياة إنسان لمجرد الشك

عبد الرحمن (اسم مستعار) رجل في الستين من عمره، يعيش في الريف بأحد قرى جبال الأطلس شمالي المغرب، ذهب يوما لاقتناء حقنة الأنسولين من إحدى الصيدليات المجاورة له، لكن ما إن خرج من هناك حتى حاصرته أعوان السلطة. هل كان تدمير #مخيم_اليرموك (…
اقرأ أكثر...