قتلى وجرحى لمليشيا فاطميون.. وروسيا ترد بعشرات الغارات الجوية

قُتل وجُرح عدد من عناصر مليشيا لواء فاطميون الأفغانية مساء أمس الجمعة 28 أيار/مايو، بعد هجمات شنها مجهولون في بادية حمص الشرقية.

بحسب شبكة عين الفرات، هاجم عناصر مجهولو التبعية، بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية نقطةً لفاطميون على أطراف بلدة السخنة شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

ونجم عن الاشتباكات، التي استمرت قرابة الساعة، مقتل 6 عناصر من مليشيات فاطميون وإصابة 4 آخرين بجروح خطيرة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى تدمر العسكري.

في سياقٍ متّصل، نقل موقع عين الفرات عن تنفيذ الطيران الروسي لعشرات الغارات الجوية بلغت 22 غارة جنوب السخنة عقب انتهاء الاشتباكات، في محاولة منه لاستهداف الخلايا التي هاجمت المقر دون معرفة حجم الخسائر في المنطقة.

الجدير ذكره أن المليشيات الإيرانية وقوات النظام تتعرض بشكلٍ شبه يومي، لهجمات يشنها مجهولون في البادية السورية، ويرجح متابعون أن معظم تلك الهجمات ناجمة عن استهداف المليشيات لبعضها.
فقد قُتل أمس الجمعة 4 عناصر للحرس الجمهوري غربي الرقة، واثنين من الفرقة الرابعة شرقها بهجمات نفذها مجهولون.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

روسياغارات جويةمليشيا فاطميون
التعليقات (0)
اضف تعليقاً