ثمانية قتلى للحرس الثوري جراء هجمات متفرقة وسط سوريا

شن مجهولون فجر اليوم الخميس 13 أيار/مايو، ثلاث هجمات متفرقة على مواقع الحرس الثوري الإيراني في البادية الشرقية لمحافظة حمص.

 

بحسب “شبكة عين الفرات” نجم عن الهجوم مقتل ثمانية عناصر من ميليشيات الحرس الثوري ولواء فاطميون، وذلك بعد ثلاث هجمات متفرقة بمنطقة تدمر في كل من معسكر التليلة والنقطة الثامنة ودورية لفاطميون على طريق تدمر- السخنة.

 

ولم تتبنى أي جهة الاستهداف، والذي بدأ بهجوم على معسكر التليلة ب 4 صواريخ كاتيوشا و 9 قذائف هاون، كما تم استهداف النقطة الثامنة الواقعة في منطقة الصوانة الغنية بمناجم الفوسفات بالرشاشات المتوسطة وقذائف آر بي جي و هاون.

 

وثالث الهجمات كان هجوم على دورية تابعة لميليشيا لواء فاطميون على طريق السخنة-تدمر طريق محطة T3 وتتألف الدورية من عربتين هاجمها مجهولون بالرشاشات والقنابل اليدوية.

 

الجدير ذكره أن الميليشيات التابعة لإيران تتعرض خلال الأيام الفائتة لهجمات باتت شبه يومية في بادية حمص الشرقية ما يسفر عن قتلى ومفقودين جراء تلك الهجمات، ويرجح أن الهجمات من قبل مجموعات تابعة لتنظيم الدولة المنتشرة في البادية السورية. 

 

يذكر أن خمسة عناصر قتلوا وأصيب اثنين من قوات الحرس الثوري جراء تعرض دورية لقوات الحرس لهجوم شنه مجهولون الثلاثاء الفائت على أطراف مدينة تدمر في الريف الشرقي لحمص.

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

الحرس الثوري الإيرانيالميليشيات الإيراني في سورياتنظيم الدولةفاطميون
التعليقات (0)
اضف تعليقاً