بعد دعوته الاعتراف بشرعية الانتخابات.. وزير الخارجية الإيراني يلتقي كبار مسؤولي النظام بدمشق

وصل محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني الأربعاء 12 أيار /مايو، إلى العاصمة دمشق للقاء مسؤولي النظام، بعد أيام من شغل سفير جديد لطهران المنصب في العاصمة السورية.

وبثت وكالة سانا مشاهد استقبال فيصل المقداد وزير خارجية النظام ونائبه بشار الجعفري، وزير الخارجية الإيراني ظريف في مطار دمشق، لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين حول العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة، على حسب المصدر.

وذلك بعد أسبوع من دعوة فيصل المقداد باتصال هاتفي مع نظيره الإيراني لزيارة دمشق.

وفي بيان أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في 5 من أيار الجاري، عن اتصال وزير الخارجية الإيرانية بنظيره السوري، تخلله بحث القضايا الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة، وموقف طهران لضرورة احترام شرعية الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 من أيار القادم، ودعم وحدة وسلامة الأراضي تحت سيطرة نظام الأسد.

وذلك بالتزامن مع تعيين طهران سفير جديد في دمشق، وبحسب قناة إرنا في خبرها قبل عدة أيام، وافق حسن روحاني على مقترح وزير الخارجية محمد جواد ظريف بتعيين مهدي سبحاني سفيرا جديد للجمهورية الإسلامية في دمشق، والذي شغل عدة مناصب من ضمنها المدير العام لمكتب التخطيط والرصد الاستراتيجي بوزارة الخارجية، قنصلا عاما في كراتشي، مساعد المدير العام لشؤون منطقة غرب آسيا، ومساعد لسفيري إيران في تركمانستان وأوكرانيا.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

الانتخاباتنظام الأسدوزير الخارجية الإيراني
التعليقات (0)
اضف تعليقاً