والد الطفلة نهلة عثمان يعترف بحبسها وتقييدها بالسلاسل… ماهي أخر تطورات قضية الطفلة نهلة؟

بعدما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الفائتة حول قضية وفاة الطفلة “نهلة عثمان” وسوء المعاملة من قبل والدها، اعترف الوالد اليوم الخميس 6 أيار/مايو حول ما نسب إليه.

 

بحسب وكالة أنباء الشام، توجهت دوريات مخفر شرطة كللي إلى مخيم “فرج الله” حيث وقعت حادثة الطفلة نهلة عثمان، وقامت باعتقال والد الطفلة ليدلي باعترافاته بعد التحقيق معه بحبس الطفلة وتقييدها بالسلاسل ومنعها بالخروج لعدة أيام.

وقال المصدر إن دوريات من مخفر شرطة سرمدا وكللي بالتعاون مع الدفاع المدني استخرجوا جثة الطفلة وأرسلت إلى مركز الطبابة الشرعية في مدينة إدلب، لإعداد تقرير طبي عن سبب الوفاة وملابسات القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة.

في سياق متصل، توجهت دورية من مخفر شرطة بلدة كللي إلى مخيم “فرج الله” وبعد تفتيش مكان سكن الطفلة نهلة استخرجت من المنزل قفصاً كان تسجن به، بالإضافة لاستدعاء العديد من أهالي المخيم لسماع إفاداتهم لإكمال التحقيقات وكشف ملابسات الحادثة.

يذكر أن بعض أقرباء الطفلة وأهالي المنطقة تحدثوا عن إصابتها وإخوتها بمرض نادر جداً، وهو عدم الإحساس الخلقي بالألم، بينما تداول البعض تقريراً طبياً صادر عن مشفى مدينة للأمومة والطفولة قالوا فيه إن الطفلة توفيت نتيجة تشردق أثناء الطعام.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

الشمال السوريالطفلة "نهلة العثمان"
التعليقات (0)
اضف تعليقاً