استشهاد امرأة وإصابة مدنيين في قصف النظام لسيارة شمالي غربي سوريا

استهدفت قوات النظام اليوم الخميس 6 أيار/مايو، سيارةً مدنية على الطريق الواصل بين بلدتي كتيان و معارة النعسان شمال شرق محافظة إدلب.

أفاد “مراسلنا” عن استشهاد السيدة أمينة اليوسف من بلدة كتيان وإصابة زوجها وآخرين بجروح جراء استهداف قوات النظام بصاروخ موجه لسيارة مدنية نوع “سنتافيه” كانوا يستقلونها على الطريق الزراعي الواصل بين بلدتي معارة النعسان وكتيان.

في سياق متصل، استشهد فجر اليوم الخميس أحد عناصر قوات المعارضة يدعى “محمد عساف” المنحدر من مدينة بنش، وذلك بعد إصابته على إحدى نقاط الرباط على جبهة بلدة معارة النعسان شمال شرق إدلب.

وتستمر قوات النظام بعدوانها على المدنيين وخرق وقف إطلاق النار، باستهداف السيارات المدنية بصواريخ حرارية موجهة في المناطق المطلة على مناطق سيطرة قوات النظام بالإضافة إلى القصف المدفعي والصاروخي على مناطق سيطرة المعارضة شمالي غربي سوريا.

يذكر أن سبعة مدنيين قتلوا وأصيب أخرين جراء استهداف قوات النظام، في الثامن من نيسان/أبريل الفائت، سيارة مدنية بصاروخ حراري قرب بلدة الناجية غربي إدلب.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

الشمال السورينظام الأسد
التعليقات (0)
اضف تعليقاً