لقاء شروط مغرية.. الحرس الثوري الإيراني يستقطب أبناء ديرالزور

فتحت الميليشيات الإيرانية في ريف ديرالزور الشرقي باب التطوع والانتساب في صفوفها، وفق شروط مغرية.

نقلت صفحة صدى الشرقية، اليوم الأربعاء، أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين قامت بفتح باب التطوع والانتساب في صفوف الميليشيا، وقد تم إبلاغ الراغبين بالانتساب أن الدوام 15 يوماً مقابل 15 يوماً إجازة.

وأضاف المصدر أن الميليشيا قدمت للراغبين بالانتساب مبلغ 150 ألف ليرة سورية، وسلة غذائية وعلاج ذوي المنتسب في المراكز الطبية والمشافي التابعة للمليشيات الإيرانية مجاناً، لافتاً إلى أن باب التطويع فتح للراغبين بالانتساب بصفة إدارية ومقاتلين على الجبهات في بادية الميادين.

شهدت الميليشيات الإيرانية في ريف ديرالزور الشرقي مؤخراً، خلخلة في صفوفها، تمثلت بانشقاقات في الآونة الأخيرة، كان أبرزها انشقاق أكثر من 200 عنصر أفغان تابعين للحرس الثوري، وانسحابهم من المدينة وتوجههم إلى إيران دون نية للعودة.

الجدير بالذكر أن عناصر الميليشيات الإيرانية تلقى معاملة سيئة من قبل قيادات الميليشيات، وسط ظروف معيشية قاسية وغياب الرعاية الصحية، وتأخر صرف الرواتب وتفاوتها، ما أثار موجة احتقان في صفوف العناصر.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

الميليشيات المدعومة من إيراندير الزور
التعليقات (0)
اضف تعليقاً