قوات النظام تطرد أهالي مخيم عشوائي شرقي الرقة 

قامت قوات النظام بإمهال سكان أحد المخيمات العشوائية في ريف الرقة الشرقي، فترة قصيرة للرحيل وإخلاء المخيم بشكل كامل، دونما تأمين مكان بديل.

نقلت شبكة عين الفرات اليوم الأحد، تبليغ قوات النظام سكان المخيم العشوائي في ريف بلدة السبخة الخاضعة لسيطرتها المشتركة مع الميليشيات الإيرانية شرقي الرقة، بضرورة إخلاء المنطقة التي يقيمون فيها خلال مدة أقصاها 48 ساعة، وتم إبلاغ سكان المخيم الذين يبلغ عددهم 80 عائلة، عبر دورية للمخابرات الجوية التي أبلغتهم بضرورة الإخلاء.

ونقلت عن أحد سكان المخيم بأنهم حاولوا مراجعة المجلس المحلي في بلدة السبخة، لكن ردهم  كان بأنهم لا يعلمون بقرار الإخلاء كونه صادر من جهة عسكرية ولضرورات أمنية، وبالتالي لا يستطيع المجلس المدني التدخل أو السؤال، لافتةً إلى أن قوات النظام أخلت مخيماً عشوائياً يضم أكثر من 100 عائلة جنوبي معدان بحجة الضرورات الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب، حيث تتهم قوات ومخابرات النظام السوري أهالي المخيمات العشوائية في مناطقها شرق الرقة بتسهيل عمل خلايا التنظيم في المنطقة، دون وجود أي دليل على ذلك.

ظهرت المخيمات العشوائية في الرقة عقب خروج المحافظة عن سيطرة قوات النظام عام 2013، حيث باتت وجهة وملجأ النازحين والفارين من الاعتقال والملاحقة الأمنية.

وتشير تقديرات إلى أن مايقارب 30 ألف شخص في المخيمات العشوائية في محافظة الرقة، ضمن مايقارب ال 40 مخيماً، وسط ظروف معيشية وإنسانية قاسية.

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

المخيمات العشوائيةالميليشيات المدعومة من إيراننظام الأسد
التعليقات (0)
اضف تعليقاً