اغتيال قيادي لقوات سوريا الديمقراطية شرقي سوريا

اغتال مسلحون مجهولون القيادي في قوات سوريا الديمقراطية بريف ديرالزور الشمالي، إثر استهدافه بالأسلحة الرشاشة.

أفادت شبكة فرات بوست اليوم السبت، عن استهداف مجهولين ظهر أمس الجمعة، سيارة القيادي في قوات سوريا الديمقراطية “زنار كوباني ” على الطريق الخرافي بالقرب من ناحية الصور، ما أدى الى مقتله على الفور.

وأضاف المصدر أن زنار كان متوجهاً الى منطقة الصور بريف ديرالزور الشمالي، وقد حدث عطل في إطار سيارته ما أجبره على التوقف في الطريق، ليقوم ملثمان يستقلان دراجة نارية يرجح أنهما تابعون لتنظيم الدولة باستهدافه بالأسلحة الرشاشة ومن ثم لاذا بالفرار، لافتاً إلى أن كوباني يشغل منصب المسؤول المدني عن ريف ديرالزور الشرقي في وحدات حماية الشعب “YPG” ويتنقل بين الريف الشمالي وحقل العمر في ريف ديرالزور الشرقي.

هذا ويتزامن الاغتيال مع الحملة الأمنية التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية، مدعومةً بالتحالف الدولي، ضد خلايا تنظيم الدولة داعش في ريفي دير الزور والحسكة.

تتكرر حوادث استهداف قوات سوريا الديمقراطية على الطريق الخرافي، ففي أواخر شهر كانون الثاني الماضي، قام مجهولون باستهداف سيارة عسكرية تقل عناصر للقوات بأعيرة نارية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من العناصر.

يُذكر أن طريق الخرافي، الذي يبلغ طوله 102 كم، يربط محافظتي ديرالزور والحسكة.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

اغتيالقوات سوريا الديمقراطية
التعليقات (0)
اضف تعليقاً