في فوضى عارمة وازدحام خانق… حكومة النظام تفتتح متنزه وسط موجة كورونا

في مشهد فوضوي أبعد مايمكن عن الانتظام ومراعاة التباعد المكاني، افتتح النظام بالأمس متنزه القلعة في مدينة حماة وسط البلاد.

517 ألف سوري حرموا من أبسط الحقوق حتى بداية 2011 ، بعضهم لا يستطيع دخول المشفى أو حتى النوم بفندق!!

تداولت مصادر إعلامية محلية في مناطق سيطرة النظام بالأمس، صور افتتاح رئيس حكومة النظام حسين عرنوس متنزه قلعة حماة الأثرية عقب 10 سنوات من إغلاقه مساء أمس السبت، في حفل جماهيري وفني كبير افتقد للتنظيم ومراعاة إجراءات مواجهة فيروس كورونا.

بينما تغنى مسؤولو النظام بهذا الإنجاز، لاقت الأنباء والصور انتقاد الكثيرين في مناطق سيطرة النظام، بسبب الفوضى العامة التي سادت الاحتفالية وحالة الازدحام الخانق التي تتنافى مع القيود الضرورية للتصدي لفيروس كورونا في البلاد، لاسيما في ظل الموجة الأخيرة الواسعة للجائحة التي تضرب البلاد.

وفي آخر إحصائية رسمية صادرة عن وزارة صحة النظام مساء أمس، سُجلت 120 حالة إصابة جديدة ليرتفع العدد الكلي إلى 19 ألف و284، ووفاة 11 حالة إصابة ليبلغ إجمالي الوفيات ألف و299 حالة.

يُشار إلى أن مساحة المتنزه تبلغ نحو 50 دونماً من الأعلى و100 دونم من الأسفل، ويقع على الضفة الغربية الشمالية لمجرى نهر العاصي.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

حسين عرنوسحكومة النظام تفتتح متنزهنظام الأسد
التعليقات (0)
اضف تعليقاً