مصر تطالب الشركة المالكة لسفينة ايفر غيفن بدفع تعويض مليار دولار

طالبت مصر الشركة التايوانية المشغلة للسفينة ايفرغيفن بدفع تعويضاتٍ بمبلغ مليار دولار عن خسائر الملاحة في قناة السويس، التي استمرت لمدة أسبوعٍ بسبب إغلاق القناة في وجه قوافل الشحن.

517 ألف سوري حرموا من أبسط الحقوق حتى بداية 2011 ، بعضهم لا يستطيع دخول المشفى أو حتى النوم بفندق!!

ونقل موقع” المصري اليوم” الأربعاء، عن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس في تصريحاته لبرنامج على مسؤوليتي، مطالبة شركة ايفر غيفن المالكة للسفينة بدفع تعويضات بمبلغ مليار دولار، نتيجة تعطل القناة وخسائر توقف الملاحة.

مبينا أن الباخرة التي تقل على متنها بضائع بقيمة 3.5 مليار دولار لن تغادر مصر قبل دفع التعويضات.

ومقرر بحسب مستشار رئيس هيئة قناة السويس الربان سيد شعيشع، إخضاع سفينة ايفر غيفن للفحص في منطقة البحيرات، بالمقابل ستباشر السلطات فتح تحقيق في الحادثة، والتي تشمل فحص الصلاحية البحرية للسفينة وتصرفات ربانها، موضحا أن ربان السفينة أكد الالتزام بالتعاون.

ونجحت مصر الاثنين الماضي، في تعويم باخرة ايفر في مياه قناة السويس، بعد 6 أيام من جنوحها على كامل مجرى القناة بعرض 400 متر، ما أدى لتعطل حركة التجارة الدولية قبل أن تتمكن 9 قاطرات شد مصرية وقاطرة هولندية من إعادتها لوضعها الطبيعي.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

سفينة ايفر غيفنقناة السويسمصر
التعليقات (0)
اضف تعليقاً