اغتيالات في درعا الليلة الفائتة تطال مدنيّاً وعنصراً للنظام

شهدت محافظة درعا مساء أمس الثلاثاء 2 آذار/مارس، حادثتي اغتيال في مناطق متفرقةٍ شرق وغرب درعا، طالت عنصراً للنظام و شاباً مدنياً.

شاهد… قصة أم أحمد لتتعرف على انتهاك الحقوق وضياعها

بحسب شبكة أخبارٍ محليّةٍ، لقي المدعو “باسل المصطفى” مصرعه في قرية السهوة شرق محافظة درعا، بعد استهدافه من قبل مجهولين بإطلاق نار مباشر.

ينحدر المصطفى من محافظة حلب، وهو عنصرٌ لدى جيش النظام ويخدم على حاجز عسكري في قرية السهوة بالريف الشرقي لدرعا.

في سياقٍ متّصل، لقي الشاب “علي عبدالستار المناجرة” مصرعه مساء أمس، بعد استهدافه بإطلاق نارٍ مباشرٍ في بلدة تل شهاب غربي درعا.

يُذكر أن محافظة درعا تشهد مسلسلاً من الاغتيالات على مدار الأشهر الفائتة، ووثقت شبكاتٌ محليّةٌ خلال شهر شباط/فبراير الفائت، 26 قتيلاً في حوادث متفرقة بدرعا، كان من بينهم 10 مدنيين قتلوا خلال إطلاق نار و 11 عنصراً من التسويات والنظام قتلوا جراء عمليات اغتيال.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

اغتيالات في درعاباسل المصطفىنظام الأسد
التعليقات (0)
اضف تعليقاً