شهداء وجرحى في ريف إدلب

استشهد ثمانية مدنيين اليوم في ريف إدلب جراء قصف من الطيران الحربي الروسي والمروحي التابع للنظام.

وأفاد “مراسلنا” بأن الطيران الحربي الروسي استهدف بلدة إحسم في ريف إدلب الجنوبي بصواريخ شديدة الانفجار مما تسبب باستشهاد ثلاثة أطفال و وقوع عدد من الجرحى و دمار كبير في منازل البلدة، ولا تزال فرق الدفاع المدني تحاول انتشال العالقين تحت الأنقاض .

كما استهدف الطيران المروحي بلدة معرتماتر بالبراميل المتفجرة ما أدى إلى استشهاد اثنين وجرح آخرين ودمار في منازل البلدة .

هذا، وقد استشهد ثلاثة مدنيين في قرية سفوهن بريف إدلب الجنوبي بينهم امرأة وطفل جراء قصف من الطيران الحربي على أحياء القرية .

ويذكر، أن النظام وحليفه الروسي يواصل قصف ريفي إدلب وحماة بشكل عنيف من الطيران الحربي والمروحي و قذائف المدفعية والصواريخ، مخلفا عددا كبيرا من الشهداء والجرحى و دمارا كبيرا في المدن والقرى ونزوح معظم الأهالي.

المركز الصحفي السوري

التعليقات (0)
اضف تعليقاً