شاب صومالي مقيم في بريطانيا يساعد اللاجئين السوريين في شانلي أورفا التركية

ساعد شاب صومالي يقيم في إنكلترا بالتعاون مع إحدى الجمعيات التركية اليوم الأحد 28 شباط/فبراير عدّة عائلات سورية في مدينة شانلي أورفا التركية جنوبي البلاد.

هل يؤثر قانون هدم المخالفات على أملاك #النازحين و #اللاجئين

بحسب ما ترجم المركز الصحفي السوري بتصرّف عن موقع “UrfaPostası” بدأ الشاب الصومالي “طه صالح” الذي يقيم مع عائلته في إنكلترا جولته لتقديم مساعدات نقدية لبعض الأسر السورية في مدينة شانلي أورفا جنوبي تركيا.

 

تواصل ” صالح ” الذي يبلغ من العمر 35 عاماً ويعمل حالياً في مستشفى خاص، مع جمعية شانلي أورفا للرحمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأخبرهم بأنّه يعرف مدى صعوبة أن يكون الشخص لاجئاً وأضاف أنّه يريد تقديم مساعدات مالية بنفسه للعائلات السورية في المدينة.

 

قال ” صالح ” أنّه أحبّ شانلي أورفا كثيراً وأحس فيها بالسلام والروحانية على حدّ وصفه، وتوجه بالشكر لأعضاء جمعية رحمة شانلي أورفا وخصّ بالشكر رئيس الجمعية “محمد دوغان” وأردف قائلاً “استمعت لشكاوى العائلات التي قمنا بزيارتها وساعدتها في حدود إمكانياتي”.

 

من جهته قال رئيس جمعية الرحمة دوغان “لقد بنينا جسر إغاثة، جسر أخوة من إنكلترا إلى شانلي أورفا، جاء شقيقنا طه من إنكلترا إلى أورفا ودعم إخواننا السوريين بيديه”، وأضاف “تشكلت رابطة عاطفية بيننا ونأمل أن يعود أخونا طه مرة أخرى، فجسر الأخوة سيبقى قائماً دائماً”.

 

الجدير ذكره أنّ طه صالح انتقل إلى إنكلترا عام 1990 كلاجئ بسبب الحرب في بلاده واستقر للعيش في مدينة مانشستر ودرس فيها وأكمل دراسته في قسم هندسة الكمبيوتر.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

رابط المقال الأصلي

اللاجئين السوريينشاب صوماليشانلي أورفا
التعليقات (0)
اضف تعليقاً