نزوح أكثر من 425 ألف شخص من منطقة خفض التصعيد

 

وثق فريق الاستجابة الأولية في الشمال السوري نزوح قرابة نصف مليون شخص من منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب بسبب الأعمال العدائية من قوات النظام وروسيا منذ شباط الماضي .

و أشار الفريق في تقرير اليوم الاثنين أن 425 ألف شخص من ريف حماة وإدلب غادروا منازلهم باتجاه ريف إدلب الشمالي قرب الحدود التركية ومنطقة غصن الزيتون ودرع الفرات في ريف حلب، بسبب وتيرة العنف والقصف الذي يستهدفهم من النظام وروسيا منذ 8 شباط الماضي، رغم الاتفاق المعلن بين أنقرة وموسكو في سوتشي أيلول.

و ارتفعت وتيرة القصف بشكل ملحوظ منذ 26 نيسان الماضي على القرى والبلدات القريبة من خطوط التماس ماأدى إلى استشهاد 568 شخص بينهم 162 طفل و نزوح كبير من المدنيين .

وطالب البيان الفعاليات والمنظمات الدولية بممارسة الضغوط على النظام وحليفه الروسي لوقف حملة القصف واتخاذ إجراءات فورية لوقف إطلاق النار.

هذا، وكان فريق الاستجابة وثق قبل نحو أسبوع نزوح 60091 عائلة خلال الفترة بين 29 نيسان إلى 20 آيار بسبب اشتداد وتيرة القصف موزعين على أكثر من 34 منطقة في ريف إدلب وحلب، وسط تردي الأوضاع الإنسانية التي تحيط بأغلب العائلات النازحة نتيجة الأعداد الكبيرة وعدم تناسبها مع الإمكانيات المتاحة من قبل المنظمات الداعمة

المركز الصحفي السوري

التعليقات (0)
اضف تعليقاً