سراقب: بعد سقوطها من عدة أيام خرج أحد الثوار منها زحفاً رغم إصابته

 

 

تمكن عنصر من الثوار الذين كانوا مرابطين في مدينة سراقب شرق إدلب، بالخروج من المدينة بعد عدة أيام من سقوطها بيد قوات النظام والميلشيات المساندة لها.

 

و أفاد مراسلنا أن “علي كرمو العلي” “أبو الشيت” وهو من مغاوير أحرار الشام المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير، استطاع الخروج زحفاً من مدينة سراقب بعد أيام من سقوطها بيد قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

 

وكان “أبو الشيت” قد فُقِدَ في سراقب خلال الاشتباكات الأخيرة مع قوات النظام داخل مدينة سراقب وتمكّن اليوم بعدَ الزحف الطويل من الوصول إلى نقطة تابعة للفصائل الثورية على الرغم من أصابته بطلقين ناريين أحدهما في الخصر والآخر في القدم.

 

يذكر أن قوات النظام السوري والميلشيات المساندة سيطرت على مدينة سراقب في مطلع الشهر الحالي، بعد اشتباكات عنيفة وقصف متبادل مع فصائل الثوار .

 

المركز الصحفي السوري

سراقبسوريا
التعليقات (0)
اضف تعليقاً