ورحل الصيادي عن عمر ناهز 70 عاما تاركا وراء إرثا فنيا كبيرا، حيث كان قد اشتهر بأداء العديد من الأغانيالمميزة مثل  “اسم الله عليك” وكذلك أغنيتَي “يا سالمة” و”اشرح لها” للفنان السوري الراحل فهد بلان، حتى إنه حصل على لقب”فهد بلان تونس” لقوة صوته.

وكان الصيادي قد ولد في بلدة منزل بوزلفة  التابعة لولاية نابل، حيث عرف منذ صغره بصوته الجميل، وذلك قبل أن يبدأ في تحقيق نجاحات فنية كبيرة، إذ كان الإجماع حول صفاء صوته وقوته وأداءه ورهافة مشاعره، ما فتح له أبواب الإذاعة والتلفزيون، حيث أصبح من المترددين على الإذاعة لتقديم الموشحات الأندلسية.

نقلا عن سكاي نيوز عربية