25 شهيد آخر حصيلة لقصف مستشفى أطباء بلا حدود في معرة النعمان

0 1

بعد أن شن الطيران الحربي الروسي 4 غارات على مستشفى تابعة لأطباء بلا حدود بمعرة النعمان في ريف إدلب، وانتهت فرق الدفاع المدني من رفع الأنقاض بعد أن تهدمت المستشفى بشكل كامل وتوقفت عن العمل، تحددت الحصيلة النهائية للشهداء والجرحى من المصابين والمسعفين والكادر الطبي الذين كانوا متواجدين بداخلها.
حيث ذكرت شبكة المعرة اليوم، أنه تم توثيق الشهداء والجرحى الذين قضوا داخل المستشفى المستهدف مؤخراً في معرة النعمان بريف إدلب وعددهم أكثر من 25شهيد وهم، 9 شهداء من الكادر الطبي الممرضين ( الدكتور.عماد النسر “مندوب منظمة أطباء بلا حدود”، يحيى قيطاز “مخبري”، عمار حلاق “رئيس التمريض”، محمد الشواف “ممرض”، محمد عسكور “مستخدم” ، إيناس حمرة “ممرضة”،كوثر السواس “ممرضة”، لمياء فيلوني “ممرضة” ، أسماء دشاش “ممرضة”).
أما الشهداء من المرضى والمراجعين الذين كانوا فيها أثناء القصف هم ( نصر صقيع الصطيف – التّح ، عبد الكريم الصطيف الغجر – التّح ، عبد المعين الصطيف الغجر – التّح ، ناصر موسى الصطيف – التّح ، الطفل عبد الرزاق ابن فواز سعيد الغجر – التّح، مهدي احمد الرحيل – أم الخلاليل، عصري احمد الرحيل – أم الخلاليل، ثامر عصري الرحيل – أم الخلاليل، حسناء معيوف العلي ، محمد جهاد الحسين، هديل محمد الحسين، علاء عبد الكريم الجدوع – جرجناز، يوسف رمضان الجدوع – جرجناز، محمد احمد الجدوع – جرجناز ، سليمان خالد العموري، فاطمة العليص).
وأسماء الجرحى من الكادر الطبي هم (بديعة الخلف “ممرضة”، مناف الداني “ممرض”، عفراء عبود “ممرضة”، نيرمين الخلف “ممرضة”، إباء طعمة ، سلام الصوفي “ممرضة”، ابراهيم الحسين “فني تخدير”، بتول بكور “ممرضة”، رفيف حرامي “معالجة فيزيائية”، فاطمة المر).
الجدير بالذكر أن استهدافها من قبل الطائرات الروسية جاء تزامناً مع استهداف مشفيين آخرين في اعزاز بريف حلب الشمالي والمستشفى الوطني في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، أيضا سقط فيهما عدد كبير من الشهداء والجرحى المدنيين، وقد لاقى استهداف المستشفيات من قبل الطائرات الروسية تنديدا كبيراً من منظمات عالمية عدة على رأسها اليونيسيف، وحتى الدول الكبرى أدانت هذا العمل، وقد اتهم رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود ” ماسيميليانو ” أن هذا الهجوم متعمداً، وأن تدمير هذه المرفق الطبي يحرم 40 ألف من سكان المنطقة الوصول إلى الخدمات الطبية.
محار الحسن

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.