الإفراج عن 200 شخص من مخيم” الهول “بضمانة العشائر.

أفرجت وحدات الحماية الكردية عن 800 شخص حتى حزيران الماضي موزعين على دفعات، وذلك بعد مطالبة شيوخ ووجهاء العشائر في الملتقى المقام في عين عيسى مطلع 2019.

وصرح “مجلس دير الزور” التابع “للإدارة الذاتيةالكردية”
أن 201 شخص أغلبهم من النساء والأطفال، ووصلوا إلى قرية
الصور شمال دير الزور يوم أمس.

ويذكر أن بلدة” الهول “تقع شرق محافظة الحسكة وتخضع حاليا لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.
وتم إنشاء المخيم عقب حرب الخليج في تسعينيات القرن الماضي من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتنسيق مع الحكومة السورية.

وتحتجز وحدات حماية الشعب الكردية حوالي 31 ألف نازح من مختلف المناطق معظمهم من النساء والأطفال في مخيم الهول شرق الحسكة بينهم عوائل لعناصر في “تنظيم الدولة”.

المركز الصحفيالسوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.