بعد زيارة وزير دفاع الأسد.. مسؤولون روس إلى دمشق

0 1

قال سفير روسيا بدمشق، ألكسندر كينشاك، إنه يتوقع زيارة “مسؤولين روس كبار” إلى دمشق قريباً. نافياً أن يكون هناك موعد لزيارة ثانية يقوم بها الأسد إلى موسكو، إلا أنه لم يستبعد القيام بمثل تلك الزيارة التي “يمكن أن تتم في أي وقت” إذا “اتخذ زعيما البلدين قرارا بذلك”. ومؤكداً أن زيارة للأسد إلى موسكو “لم تدرج في جدول الأعمال”.

ولم يذكر السفير ما إذا كان الرئيس الروسي سيقوم بزيارة إلى رئيس النظام السوري، خصوصاً أن الإشارة إلى “مسؤولين كبار” لم تحدد صفتهم ودرجتهم الوظيفية. لكن قيام السفير الروسي بالإعلان عن زيارة لمسؤولين روس كبار إلى دمشق، لفت الأنظار إلى مضمونه وما إذا كان “بوتين” هذه المرة- أو رئيس وزرائه ميدفيدف- قد يكون هو الذي سيقوم بزيارة الأسد.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن السفير أكد تصدير أسلحة إلى النظام السوري، بطريقتين، إما “مجانية”، وأخرى “بشروط مرنة”. كما قال في تصريحه لبعض وسائل الإعلام الروسية.

يأتي هذا بعد زيارة قام بها وزير دفاع النظام السوري فهد جاسم الفريج إلى موسكو، أواخر الشهر المنصرم، ولم يرشح شيء عن تلك الزيارة، إلا أن المراقبين أدرجوها في خانة تعديلات ممكنة قد تطرأ على اتفاقية انتشار القوات الروسية في سوريا، خصوصاً أن الملحق المرتبط بالاتفاقية ما بين الأسد وموسكو، والذي بموجبه تتحدد أمكنة تواجد القوات الروسية، لم ينشر بعد على وسائل الإعلام، واكتفى نص الاتفاقية الذي نشره “العربية.نت” بالإشارة إلى أن النظام السوري يقدّم مطار “حميميم” في اللاذقية الساحلية مكاناً للقوات الروسية.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.