الطيران الحربي الروسي يستهدف بادية الرقة و يقصف بالخطأ موقعاً للدفاع الوطني

0 297

 

نفذ الطيران الحربي الروسي اليوم الخميس 26 آب/أغسطس سبع غارات جوية على مواقع يعتقد تواجد خلايا لتنظيم الدولة “داعش” فيها ضمن بادية الرصافة في ريف الرقة الجنوبي.

ذكرت شبكة عين الفرات أن الطيران الحربي استهدف عن طريق الخطأ محيط مقر للدفاع الوطني في بادية الرصافة، مما أسفر عن مقتل عنصر من تلك المليشيات و إصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة نقلوا إثرها إلى المستشفى الميداني بمحيط معدان في ريف الرقة الشرقي.

الجدير ذكره أن الدفاع الوطني و الفيلق الخامس هم من قدموا الاحداثيات للطيران الحربي الروسي لمواقع يعتقد وجود نشاط لخلايا تنظيم الدولة “داعش” فيها، لكن إحدى تلك الغارات ضربت النقطة العسكرية للدفاع الوطني.

في سياق متصل ذكرت شبكة فرات بوست أن هجمات تنظيم الدولة باتت شبه يومية على المنطقة الممتدة بين بادية الرصافة وحتى بادية معدان، حيث تتعرض النقاط العسكرية التابعة للنظام ومليشياته و أرتالهم لهجمات تكلفهم خسائر بشرية ومادية.

وأضاف المصدر أن التنظيم يسعى لتأكيد حضوره وبسط نفوذه في المنطقة، بالإضافة للسيطرة على أسلحة و معدات عسكرية تتركها قوات النظام خلفها قبل أن تلوذ بالفرار بمجرد تعرضها للهجمات، وقالت أن هجمات التنظيم على المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية تراجعت مؤخراً نتيجة الحملات العسكرية التي تشنها القوات بدعم من التحالف الدولي.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.