توثيق /43/هجوماً للأسلحة العنقودية المحرمة دوليا، على المدنيين في إدلب.

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” اليوم الخميس الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيين في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب من النظام ،وروسيا بما فيها استخدام الأسلحة المحرمة دوليا.

وفي بيان لها أعلنت ، استهداف قوات النظام، وحليفه الروسي ما لايقل عن/ 43 /هجوماً بالأسلحة العنقودية المحرمة دوليا على المدنيين في منطقة إدلب، وريف حماه، أدت إلى استشهاد/ 38/ مدني بينهم/ 8 /أطفال و/8/ نساء ،وإصابة/ 77/ آخرين بجروح.

ووفق المصدر ،أن غالبية الهجمات وقعت عبر سلاح المدفعية استهدفت خلالها بشكل خاص المناطق المأهولة بالمدنيين بعيدا عن خطوط القتال.

واستعرضت” الشبكة “في تقرير مماثل بداية تموز الجاري حصيلة الخسائر البشرية نتيجة عمليات القصف التي تعرضت له القرى ،والبلدات في الشمال المحرر على مدى/ 6/ أشهر من النظام، وروسيا ،أسفرت عن استشهاد /1040/ مدني من ضمنهم/ 891 /مدني على يد قوات النظام و/149/ على يد الروس.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.