تحويل أمسية فنان سوري إلى موسيقى حزينة بسبب انقطاع الكهرباء وعم توفر المازوت

0 330

أقامت مديرية الثقافة في دمشق أمسية موسيقية في مجمع دمر الثقافي مساء الاثنين 26تموز /يوليو.

أفادت صفحة “أخبار مصياف” على فيسبوك في خبرٍ نشرته أمس الثلاثاء أنه
وبسبب انقطاع الكهرباء خلال الأمسية الموسيقية التي يحييها الفنان عادل خضور، ومتابعة المغنيين وصلاتهم على ضوء الجوال وارتفاع درجات الحرارة مع حضور عدد كبيرمن الجماهير، ولعدم توفر مادة المازوت لتشغيل المولدة الكهربائية ،طلب خضور من الجمهور مغادرة القاعة، مما دفع الفرقة الموسيقية إلى تحويل الأمسية إلى موسيقى حزينة وتغني “موطني”.

وعلق أحد المتابعين”محمد فاضل” على المنشور وكان شاهداً على أحداث الأمسية قائلاً: “أي نعم ودفعونا 1000 ليرة لحتى نفوت، المهم بعد مضي أكتر من نصف ساعة على انقطاع الكهرباء لم يخرج أحد من المشرفين ويشرح لنا الوضع اخر شي قلت لحالي لروح سلم عالاستاذ عادل خضور طلع الأستاذ مغادر دار الثقافة بعد انزعاجو من التنظيم يلي بهوي”

بينما عبر حساب باسم حسن سليمان عن انزعاجه قائلاً:” لو غير مطرب كنتو جبتو صهريج مازوت والكهربا ما كانت انقطعت ياعيب الشوم طول عمرك كبير أستاذ عادل”

علق أيضاً أنور إبراهيم”وين عم يروحو بهالمازوت ؟ بمؤسسة المياه مثلاً لا يوجد مازوت لتأمين مياه للشرب وبالمقابل لو دققت وراء مستلم المحروقات ستجده أصبح أغنى الأغنياء وكذلك في المركز الثقافي والدوائر المالية لا يوجد مازوت لتشغيل المولدة ولكن عالسجلات يجد أن مسؤول المحروقات يستلم المازوت ،الأولى أنو تبحثو عن طريقة ستهلاك المازوت في دوائر الدولة”

في ذات السياق، عبّر مواطنون لبنانييون عن غضبهم في فيديو نشرته قناة بي بي سي أمس يظهر حفلة زفاف ابنة “نوار الساحلي” القيادي في حزب الله، ومظاهر الترف والبذخ واضحة في الحفل، في ظل الانهيار الاقتصادي الذي تشهده بلادهم.

فعلق حساب باسم “إيمان” ساخرة”مبروك لابنة حزب الله نوار الساحلي أما نحنا فعلينا الصبر والبصيرة بس عندي سؤال حشري من وين المازوت ليشعشعوا كل هالأضواء؟

على الرغم من إعلان عدد من الأفران في لبنان قبل عدة أيام، عن إغلاقها بسبب نفاذ الكمية الاحتياطية من مادة المازوت، إلى أن البزخ الكبير في الحفل يقدر بآلاف الدولارات بينما المواطنون لا يجدون الخبز ولا الدواء فضلاً عن انقطاع التيار الكهربائي، حسب ما علّق متابعون على الفيديو.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.