عودة حركة النقل بين مناطق نظام الأسد والأردن باتجاه الخليج دون المبادلة مع سيارات أردنية

حركة التصدير استؤنفت بعد توقفها لعدة أيام.
0 335

نقلت وسائل إعلامية اليوم الأربعاء 28 تموز/يوليو، عن اتفاق أبرمه وزير الداخلية في حكومة النظام “محمد رحمون” و نظيره الأردني “مازن فراية”، وذلك لتسهيل عبور الشاحنات و مركبات النقل بين البلدين.

بحسب جريدة الوطن عن مصدر في وزارة الداخلية، أنه ابتداءً من اليوم، لن يكون هناك مبادلة مع السيارات الأردنية التي كانت تتولى نقل البضائع من الشاحنات السورية إلى دول الخليج، بالإضافة لتسهيلات تقدمها الأردن للركاب المسافرين.

كما سيسمح لسيارات نقل الركاب السورية والأردنية بالدخول إلى الطرف الآخر دون مبادلة الركاب على الحدود، ونقلهم عبر مركبات سورية أو أردنية، إنما سيسمح لسيارة النقل السورية بالدخول إلى الأردن وبالعكس، وسط إجراءات احترازية لفيروس كورونا وهي الحصول على لقاح أو فحص pcr.

في سياق متصل، قال “عابد فضيلة” رئيس هيئة الأوراق المالية لجريدة الوطن، أن هذا الاتفاق هو خطوة ليست فقط بين سوريا والأردن، بل إلى ما وراء الأردن، وأنها خطوة لانفتاح سوريا متوقعاً خطوات مشابهة مع دول أخرى.

وكانت الأردن تحظر دخول البرادات المحملة بالبضائع والفاكهة وغيرها إلى الأردن، وتقتصر على إفراغ حمولتها في شاحنة أخرى أردنية، في حين بلغت إيرادات المعبر في شهري أيار و حزيران 17 مليار ليرة سورية، ومعظم الإيرادات من مخالفة البيانات الجمركية للبضاعة.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.