واحد وسبعون وفاة في مناطق سيطرة النظام خلال أسبوع العيد فقط

0 271

سجلت مناطق سيطرة النظام خلال أسبوع العيد وفاة 71 شخصا، قضوا إما في جرائم قتل أو انتحار، أو حوادث السير، بحسب ما كشف المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي التابع للنظام.

نقلت جريدة الوطن اليوم 27 تموز/يوليو، تصريح “زاهر حجو” لها، أن عدد الوفيات بسبب جرائم القتل بلغ 20 حالة، بينما سجلت 12 حالة انتحار و39 وفاة بسبب حوادث السير، كما أضاف أن الهيئة أدخلت محافظة الحسكة ضمن إحصاءاتها، التي سجلت 8 حالات قتل.

وأضاف حجو للوطن، أن محافظة حلب سجلت عددا أعلى في حالات الانتحار، بـ3 حالات، إضافة لـ 4 وفيات بحوادث سير و جريمة قتل واحدة، في حين سجلت حماة أكثر حوادث السير، وسجلت 9 وفيات بحوادث السير، و 3 وفيات، بسبب جرائم القتل، و حالتي انتحار.

هذا وسجلت دمشق 5 وفيات بحوادث سير وحالتي انتحار، بينما سجلت محافظة ريف دمشق 7 وفيات جراء حوادث السير وحالتي قتل وحالتي انتحا. أما درعا فقد سجلت 4 وفيات بجرائم قتل وجراء حوادث سير، وسجلت طرطوس واللاذقية 7 وفيات بحوادث سير وحالة قتل وحالتي انتحار، بحسب المصدر.

يذكر أن محافظات دير الزور وإدلب والرقة تفتقد للأطباءال شرعيين، في حين قال حجو أن أوضاع الطبيب الشرعي ستتحسن وستصرف له مكافأة 117 ألف ليرة شهريا، في حين تتزامن أعداد القتلى تلك مع فلتان أمني كبير تشهده مناطق سيطرة النظام وغياب لدور أجهزة النظام في ضبط الأمن هناك، وسط حالة اقتصادية خانقة تشهدها تلك المناطق.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.