صحفية تركية تدافع عن السوريين في تركيا

0 645

ردّت صحفية تركية أمس الجمعة 23 تموز/يوليو, على التصريحات التي أطلقها زعيم المعارضة التركية “كمال كليجدار أوغلو” منذ أيّام بشأن اللاجئين السوريين في تركيا.

قالت الصحفية التركية في صحيفة خبر ترك “ناجيهان آلتشي” حسب ما نشرت على حسابها الرسمي في تويتر مقالاً نشره موقع “T24” مشيرة إلى كلمات رئيس حزب الشعب الجمهوري “كمال كيليجدار أوغلو” عن اللاجئين السوريين عندما قال “سنرسلهم إلى بلدهم”, أنّها عندما قرأت تلك الكلمات شعرت بالخجل نيابة عن كمال أوغلو, وأضافت “في الواقع، بالنسبة لي، كيليجدار أوغلو الحقيقي ليس الشخص الذي يدلي بهذه التصريحات، إلاّ أنّ حزبه الذي يحاول الوصول إلى السلطة معتقداً أنه سيحصل على الكثير من الأصوات بهذه الطريقة”.

وأضافت آلتشي مدافعة عن وجهة نظرها قائلة بأنّ “من لا يريد مغادرة تركيا لا يمكن إبعاده قسراً عن البلاد” وأكّدت أنّه لا يوجد أي فرق أخلاقي بين طرد الأتراك بأسلوب حياة علماني وطرد المهاجرين, ولا فرق بين طرد الأكراد أو المتدينين وطردهم المهاجرون الذين يعيشون في البلاد.

أضافت آلتشي أنّه بغض النظر عن البلد الذي ينتمي إليه اللاجئون، فإنهم ينتجون ويعملون من أجل تركيا وعززت وجهة نظرها بدراسات وأبحاث الخبر الاقتصادي “آغري بيرول” الذي أثبت بالأرقام أن اللاجئين السوريين لا ينتظرون لقمة عيشهم كما يدّعي البعض وإنما يقدمون مساهمة اقتصادية وديناميكية كبيرة لتركيا.

في ذات السياق بحسب آلتشي فقد تحدّثت الكاتبة التركية “نهال بنجيسو كاراجا” أيضاً عما صرّح به كوفانجيلار عن المهاجرين, إلاّ أنّه لا يتم الاستماع إلى وجهات نظر الأكاديميين مثل “بيرول” ولو مرة واحدة في وسائل الإعلام وخاصة في التلفزيون الذي تكررت من خلاله نفس الخطابات الشعوبية العنصرية ضد اللاجئين.

أردفت آلتشي أنّها مع انتقاد الحكومة فيما يتعلق باللاجئين، ولكن يجب أن يكون الموضوع الرئيسي للنقد حسب وصفها هو الافتقار إلى الاندماج وليس وجود اللاجئين في البلاد, فقد كان من المفترض أن يتعلم اللاجئون الذين عاشوا في تركيا لمدة 10 سنوات القراءة والكتابة باللغة التركية, وكان ينبغي منع عملية تقسيم المدن التركية إلى أحياء فيما يرتبط بوجود اللاجئين فيها.

الجدير ذكره أنّ تريا تضمّ ملايين اللاجئين والمهاجرين من مختلف دول العالم وتحاول الحكومة التركية دمجهم في المجتمع التركي إلاّ أنّ ظروف الحياة الصعبة تحول بينهم وبين ذلك على مختلف الأصعدة.

رابط التقرير
https://t24.com.tr/haber/nagehan-alci-kilicdaroglu-nun-siginmacilarla-ilgili-aciklamasina-isaret-etti-o-sozleri-okuyunca-kemal-bey-adina-utandim,967583

ترجمة: محمد المعري
المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.