المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير يعلن رفع جاهزية الفصائل

0 443

أعلن المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير الاثنين 19 تموز/يوليو، رفع الجاهزية للفصائل العسكرية لمواجهة أي تقدم لقوات النظام على خطوط التماس.

وصرح النقيب ناجي مصطفى المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير، برفع الجاهزية القتالية للفصائل على محاور القتال في ريف إدلب، لردع أي سيناريو يقوم به النظام وحليفه الروسي، معلنا استمرار الفصائل بالرد العسكري في الميدان على خروقات وقف إطلاق النار، لوقف حملة القصف العسكرية على المدنيين.

ولم يستبعد المصدر أي غدر من النظام وحلفائه على مناطق الريف المحرر، وأوقعت حملة القصف العسكرية لقوات النظام منذ ساعات الصباح، 5 جرحى بينهم طفلان وامرأة، بقصف مدفعي للنظام على منازل المدنيين في قرية أورم الجوز بمحيط أريحا جنوب إدلب، واستهدف قصف مماثل قرى بليون، الرامي، كفرحايا، وأطراف جبل بزة دون تفاصيل عن خسائر.

واستهدفت قوات النظام بأكثر من 80 قذيفة قرية الفطيرة جنوب إدلب كما تعرضت قرى سفوهن، فليفل لقصف مماثل وقصفت قوات النظام قرية قليدين بريف حماة الغربي.

وقبل يوم تمكن فوج المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير من تكبيد قوات النظام خسائر، ردا على ارتكاب المجازر في جبل الزاوية.

وأعلن المتحدث العسكري في الجبهة الوطنية ناجي مصطفى، استهداف معاقل النظام في سراقب، داديخ، كفرنبل، خان السبل، معرة النعمان، عاجل، الشيخ سليمان، ريف المهندسين، الفوج 46 بريف حلب وتلة ابو علي ونحشبا بريف اللاذقية ومعسكر جورين وتحقيق إصابات وتدمير آليات للنظام.

وتمكن الثوار من تدمير مربض مدفعية موجه بالليزر لقوات النظام في معسكر الحامدية جنوب إدلب، واستهداف مقر قيادة في خان السبل وتدمير مدفع ميداني لقوات النظام واندلاع النيران به في معسكر جورين بريف حماة.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.