مصابون وجرحى بقصف جنوب إدلب وإخراج جثة طفلة من تحت الأنقاض بعد 24 ساعة من العمل

0 324

انتشلت فرق الدفاع المدني فجر اليوم الاثنين 19 تموز/يوليو، جثة طفلة من إحدى ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام في بلدة احسم جنوب إدلب.

بحسب صفحة الدفاع المدني السوري على فيسبوك، استغرق العمل أكثر من 24 ساعة لانتشال جثة الطفلة “إيمان طقيقة” ذات الأربع سنوات، من تحت ركام المنزل الذي قصفه جيش النظام في بلدة احسم بجبل الزاوية قبل ساعات.

في سياق متصل، أصيب خمسة مدنيين بينهم طفلان وامرأة بجروح متفاوتة اليوم الاثنين، جراء قصف قوات النظام منازل المدنيين في قرية أورم الجوز قرب مدينة أريحا جنوب إدلب.

وقصفت قوات النظام وروسيا بشكل مكثف بلدات بليون والرامي وكفرحايا وسفوهن والفطيرة وفليفل جنوب إدلب، بقذائف المدفعية الثقيلة بالإضافة لاستهداف قرية قليدين وعدة نقاط أخرى بمنطقة سهل الغاب غرب حماة.

يذكر أن قوات النظام ارتكبت مجزرتين بحق المدنيين جنوب إدلب، راح ضحيتها 13 مدنياً بينهم 7 مدنيين أربعة أطفال وثلاث نساء، قتلوا في بلدة احسم بجبل الزاوية، بالإضافة لقصف استهدف بلدة سرجة بجبل الزاوية أدى لمقتل 6 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة ومتطوع في الدفاع المدني.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.