على الرغم من سوء الأوضاع المعيشية.. الفرقة الرابعة تفرض إتاوات على الأهالي شرق سوريا

أربعة جثث واحدة منها لمتزعم مجموعة محلية تتبع للفرقة الرابعة.
0 254

شدّدت الفرقة الرابعة أمس الأربعاء 14 تموز/يوليو, الخناق على مدينة دير الزور وصادرت ممتلكات وبضائع المدنيين.

أفادت مصادر محلية بأنّ عناصر الفرقة الرابعة صادروا سيارة “كيا 3000” محمّلة بالبضائع الاستهلاكية كالمعلبات والمواد التموينية، قادمة من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، عند حاجز “السلامة” الواقع على المدخل الغربي لمدينة دير الزور.

وأضافت المصادر بأنّ الفرقة الرابعة تستمر بمصادرة البضائع والممتلكات التي يقتنيها المدنيون، بالإضافة إلى فرض إتاوات عليهم بحجة “الجمركة” مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل يزيد من سوء الأوضاع المعيشية التي يعاني منها أهالي المنطقة أصلاً.

ولم تسلم بحسب المصادر ذاتها، حتى الخضار والفواكه وبعض المعلبات التي قد يشتريها المدنيون لأطفالهم الذين ينتظرونهم على أمل أن يحضروا معهم شيئاً يملأ بطونهم الفارغة لساعات.

الجدير ذكره أنّ الفرقة الرابعة التي يترأسها شقيق رأس النظام ماهر الأسد، تفرض إتاوات على جميع المدنيين وتستغل سوء الأوضاع المعيشية التي تشهدها المنطقة، في ظل الغياب التام لحكومة النظام، التي تلقي باللوم على المؤامرة الكونية، متناسية أنّ محور تلك المؤامرة يكمن عند رأس النظام وشقيقه ومسؤوليه.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.